Accessibility links

logo-print

تصريحات حاكم بنك الاحتياط الأميركي تساهم في استعادة الأسهم الأميركية بعضا من عافيتها


يعزو العديد من المحللين الاقتصاديين استعادة الأسهم الأميركية بعضا من عافيتها الأربعاء إلى التصريحات التي أدلى بها بن بيرنانكي حاكم بنك الاحتياط الأميركي التي يقولون إنها طمأنت المتعاملين.

فقد ارتفع مؤشر داو جونز أكثر من 100 نقطة بعدما تراجع أكثر من 400 الثلاثاء.

وقال مارك زاندي كبير الاقتصاديين في مؤسسة موديز ايكونومي إن تراجع الثلاثاءهو نتيجة العديد من العوامل خاصة حالة الركود التي يشهدها قطاع العقارات والسيارات وبطء نمو الاقتصاد:
"في كل مرة يكون فيها النمو الاقتصادي بطيئا يمكن أن تحدث أمور سلبية، مثل ما شهدناه الثلاثاء في سوق الأسهم، ويتعين علينا توخي بعض الحذر لكن الاقتصاد الأميركي سليم وسيواصل النمو خاصة خلال النصف الأول من العام الجاري".

وكان حاكم بنك الاحتياط المركزي بن بيرنانكي قد أبلغ الكونغرس صباح الأربعاء بأنه يترقب استمرار نمو الاقتصاد الأميركي:
" هناك إمكانية معقولة أن نشهد زيادة في قوة الاقتصاد خلال منتصف العام الجاري".

ويقول العديد من المحللين ومن بينهم جودي كيلاشاند إن التراجع الذي حدث الثلاثاء هو مجرد خطوة تصحيحية تشهدها الأسواق في فترات معينة:
"يشعر العديد من المتعاملين والمحللين أن ما حدث هو مجرد إعادة تقييم أو تصحيح لأسعار الأسهم في الأسواق وهو أمر كان مرتقبا أن يحدث في وقت من الأوقات".
XS
SM
MD
LG