Accessibility links

تحذيرات من مزيد من الوفيات جراء المجاعة في الصومال


حذر مارك بودين المسئول عن المساعدات الإنسانية الأممية في الصومال من احتمال موت عشرات الآلاف من الصوماليين جوعا عند انتهاء المجاعة في القرن الإفريقي.

ونقل راديو هيئة الإذاعة البريطانية (بى بى سى) عن بودين قوله إن "معدلات سوء التغذية هناك هي الأعلى في العالم"، مشيرا إلى أن ربع مليون صومالي مازالوا يعانون من المجاعة.

وأوضح بودين بالقول "إننا نعلم أن عشرات الآلاف من الأشخاص كانوا سيلقون حتفهم على مدار العام الماضي"، واصفا معدلات سوء التغذية هناك بالعالية جدا، مشيرا إلى أن "الأطفال سيكونون الأكثر تعرضا للمعاناة، حيث كانت معدلات سوء التغذية في الصومال هي الأعلى في العالم".

وأشار المتحدث إلى أن الرقم الأعلى الذي تم تسجيله يشير إلى أن حوالي 50 بالمئة من الأطفال قد عانوا من سوء تغذية شديد أو حاد.

وكانت أزمة غذاء أعلنت في الصومال منذ ستة أشهر، حيث يتوقع أن تبقى مستويات الحاجة إلى الغذاء مرتفعة حتى يوليو/ تموز أو أغسطس/ آب، حيث تفاقمت الأوضاع في السنة الماضية بعد أن نزح عشرات الآلاف من الصوماليين من المناطق الريفية بحثا عن الطعام.

وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى نزوح مليون ونصف المليون شخص بسبب تلك الأزمة، وطالبت بتوفير أموال إضافية لسد النقص الذي حدث في قطعان الخراف والماعز والجمال، حتى يتمكن الناس من إعادة بناء حياتهم.

XS
SM
MD
LG