Accessibility links

بيكيت تحث على بذل جهود إضافية لمحاربة حركة طالبان


قالت وزيرة الخارجية البريطانية مارغريت بيكيت إن ما من أحد من الأطراف المعنية في أفغانستان يبذل جهودا كافية لمحاربة ازدياد تمرد حركة طالبان.
وأضافت بيكيت في مؤتمر صحافي عقدته في كابل الأربعاء أن من المهم للغاية بذل جهود أكبر لمحاربة فلول طالبان الذين يتسببون في كثير من الأذى لأفغانستان ولباكستان أيضا، وكانت بيكيت ترد على سؤال حول ما إذا كانت باكستان تبذل جهودا كافية لمحاربة فلول تلك الحركة.
وقد وصلت بيكيت إلى كابل الثلاثاء والتقت الرئيس حامد كرزاي ونظيرها الأفغاني رانجين دادفار.
وبحثت بيكيت في زيارتها لكابل وهي الأولى منذ توليها منصبها الحرب ضد الإرهاب وسياسات مكافحة المخدرات والأوضاع الأمنية في أفغانستان.
على الصعيد الأمني، صرح الكولونيل توم كولينز المتحدث باسم قوات حلف الأطلسي في أفغانستان بأن تلك القوات حصلت على معلومات استخباراتية تفيد بوجود خلايا إرهابية بالقرب من قاعدة باغرام الأميركية التي تعرضت لهجوم انتحاري الثلاثاء أثناء زيارة نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني للقاعدة.
غير أن كولينز قال إنه لم يتضح إن كان مقاتلو طالبان وراء الهجوم الذي تزامن مع زيارة تشيني أم أن الأمر كان مجرد مصادفة.
وكان متحدث باسم حركة طالبان قد أعلن مسؤولية الحركة عن الهجوم وقال إنه استهدف قاعدة باغرام بسبب وجود تشيني فيها.
هذا وذكرت الحكومة الأفغانية الأربعاء أن عدد قتلى ذلك الهجوم الانتحاري ارتفع إلى 20.
على صعيد آخر، أكد وزير الدفاع الألماني فرانز يوزف يونغ ثقته بأن مجلس النواب سيوافق على إرسال طائرات استطلاع من طراز تورنيدو إلى أفغانستان.
مراسل "راديو سوا" في ألمانيا مروان شوربجي والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG