Accessibility links

logo-print

إسرائيل تقتل ثلاثة من كوادر الجهاد الإسلامي في الضفة وسرايا القدس تتوعد بالرد


قالت مصادر فلسطينية إن وحدات من الجيش الإسرائيلي اعترضت سبيل سيارة عند مدخل مخيم جنين اللاجئين وأمطرتها بالعيارات النارية ما أدى إلى مقتل أحد قادة حركة الجهاد الإسلامي في الضفة الغربية وعضوين آخرين في الحركة علاوة على راكبين آخرين في السيارة.
وقد أكدت مصادر أمنية إسرائيلية هذه العملية وقالت إن الرجال الثلاثة ضالعون في هجمات ضد الجيش الإسرائيلي وفي التخطيط لعمليات انتحارية في إسرائيل ومن بينها العملية التي تم إحباطها في تل أبيب في يناير كانون ثاني الماضي.
وقد توعدت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي برد عنيف على هذه العملية في حين أعرب المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية غازي حمد عن استغرابه لعدم اتخاذ المجتمع الدولي أي إجراء لوقف الهجمات الإسرائيلية.
ومن ناحية أخرى، عادت القوات الإسرائيلية الأربعاء إلى مدينة نابلس التي غادرتها مساء الاثنين بعد توغل فيها لمدة 48 ساعة.
وقد فرض الجنود الإسرائيليون حظر التجول في المدينة القديمة وباشروا في تفتيش المنازل بحثا عن مطلوبين ومعدات وأسلحة.
وفي مدينة الخليل، اعتقل الجيش الإسرائيلي عضوا في المجلس التشريعي الفلسطيني من حركة حماس يدعى حاتم قفيشة.
ووصفت الحكومة الفلسطينية اعتقال هذا النائب بأنه يأتي ضمن محاولات إسرائيل المتكررة لإضعاف المجلس والحكومة.
من جهة أخرى، اتهمت إسرائيل حركة حماس باستغلال حالة التهدئة للتزود بالأسلحة.
مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG