Accessibility links

logo-print

الميكانو تتحول إلى لعبة آلية


تحولت لعبة الإنشاءات ميكانو او المكعبات الشهيرة التي اخترعت في بريطانيا قبل 106 اعوام إلى لعبة آلية بفضل مجموعة أجزاء جديدة أضيفت إليها والتي تتضمن عينا صناعية وحاسبا يستطيع الاتصال بشبكة الانترنت.

ودأب ملايين الأطفال في كافة أنحاء العالم على تجميع قطع الميكانو البلاستيكية ذات الثقوب في شكل سيارات ورافعات ثم تفكيكها مجددا لصناعة آلات أخرى.

يذكر أن فرانك هورنبي وهو رجل دين من ليفربول قد ابتكر اللعبة لتعليم الأطفال مبادئ الهندسة، ثم انتشرت في مختلف أنحاء العالم. وحصل هورنبي على براءة اختراع للفكرة عام 1901 رغم أن شركة ميكانو تصر على أنها ابتكرتها قبل ذلك بثلاث سنوات أي عام 1898.

وتشهد سوق اللعب منافسة قوية خلال السنوات الماضية ورغم تركيز الإعلانات عن اللعبة على الذكور، فقد كان هناك الكثير من النساء المتحمسات لها دوما.

وحتى الستينيات من القرن الماضي كانت الميكانو عملاقا بين الألعاب حيث كانت لها مجلتها الخاصة التي يعاد طبعها حاليا على أسطوانات الليزر وجمعيات تضم عشاق اللعبة.

ولكن تجارة الميكانو انكمشت وانهارت الشركة الإنكليزية الأصلية. ومنذ عام 1981 امتلك فرع الميكانو في فرنسا الحقوق العالمية واضطلع بمهمة إنقاذ اللعبة من النسيان. وربما تنجح المجموعة الجديدة التي تتألف من 210 قطع والتي تحمل اسم سبايكي في أداء هذه المهمة.

وكشفت ميكانو عن سبايكي في معرض للأجهزة الالكترونية الاستهلاكية في لاس فيجاس بالولايات المتحدة. وشرحت الشركة خلال معرض نورنبرج للألعاب في ألمانيا هذا الشهر للمشترين التجاريين كيف يمكن التحكم في هذا المنتج باستخدام كمبيوتر شخصي أو محمول مزود بتقنية الواي فاي للاتصال اللاسلكي.

وللوهلة الأولى تبدو سبايكي مماثلة لمجموعة الحيوانات الأليفة الآلية أو شخصيات الخيال العلمي الموجودة بالسوق ولكن مدير التسويق فرانسوا ديماري يؤكد أن هناك فرقا مشيرا إلى أن اللعبة الجديدة بها ثقوب منفصلة وأسطح بحيث يمكن تركيب أجزاء ميكانو أخرى عليها.
XS
SM
MD
LG