Accessibility links

منسق إعادة الإعمار يعتبر الوضع في العراق مخيفا


وصف المنسق الأميركي لإعادة الأعمار في العراق تيموثي كارني في مقابلة بثتها الأربعاء إذاعة NPR الأميركية، الوضع في بغداد بالمخيف.

وقال كارني أنه عندما غادر العراق في منتصف حزيران/يونيو 2003، كان يمكن التنزه في بغداد على الأقل بالسيارة، وارتياد المطاعم مع إحساس ويقين بأن الأمور تمضي قدما إلى الأمام.

وأضاف أنه عندما عاد في فبراير/ شباط 2007، وجد الوضع مخيفا على المستوى الأمني و وجد ظاهرة جديدة هي العنف الطائفي.

وانتقد كارني من جهة أخرى إدارة السلطة المؤقتة للتحالف المسؤولة عن إعادة الأعمار في العراق منذ سقوط نظام صدام حسين في نيسان/ابريل 2003 حتى 2004.

وقال إنه يعتقد أن ألطف وصف يمكن إطلاقه على تلك الفترة هو القصور والغباء.

وفي سياق أخر، قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان إن العمل جارٍ لانعقاد مؤتمر دول الجوار العراقي على مستوى وزراء الخارجية خلال شهر أبريل القادم بمدينة اسطنبول.

مراسلة "راديو سوا" في أنقرة خزامه عصمت والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG