Accessibility links

logo-print

اكتشاف حالات تزوير وفساد مالي وإداري في إدارة التربية بالديوانية


كشفت لجنة مشكّلة من قبل مجلس التنسيق والمراقبة الشعبية عن وجود أسماء وهمية تم تعيينها بعقود مزورة في إدارة التربية في الديوانية.

وقال عضو مجلس التنسيق والمراقبة الشعبية سهيل عبد الله في تصريح أدلى به اليوم الخميس إن اللجنة كشفت عن عشرات الأسماء الوهمية التي تم تعيينها في إدارة تربية الديوانية بعقود مزوّرة في حماية المنشآت ومفاصل التربية الأخرى.

وأضاف عبد الله أن حالة الفساد الإداري ما زالت مستعصية في إدارة تربية الديوانية، ولم يتم إيجاد الحلول المناسبة لها من قبل التربية، مؤكدا وجود أسماء كثيرة معروفة بالفساد الإداري والمالي منتشرة في مفاصل التربية، خاصة في مديرية الإشراف وإدارات المدارس المختلفة.

ودعا عبد الله إدارة تربية الديوانية إلى أن تعيد النظر في ذلك الأمر من أجل التقدم بالعملية التربوية التي تعاني من تراجع مخيف في الوقت الحالي.

XS
SM
MD
LG