Accessibility links

logo-print

طلائع القوة الإفريقية لحفظ السلام في الصومال تصل مدينة بيداوه


وصلت إلى مدينة بيداوه شمال غرب العاصمة الصومالية طلائع القوة الإفريقية لحفظ السلام في الصومال.
وقال مسؤول صومالي إن نحو 30 أوغنديا غالبيتهم من الضباط من ذوي الخبرة في الشؤون اللوجستية العسكرية وصلوا إلى المدينة وهي مقر البرلمان الصومالي وأجروا مباحثات مع كبار المسؤولين في الحكومة الصومالية.
وأضاف المسؤول الصومالي أن الضباط الأوغنديين سيمهدون الطريق أمام انتشار قوة السلام الإفريقية في الصومال التي ستضم حوالي ثمانية آلاف رجل.
هذا وأعلن الرئيس الأوغندي يويري موسيفيني أن مهمة الجنود الأوغنديين في قوة حفظ السلام في الصومال لا تتمثل في نزع أسلحة الميليشيات بل لمساعدة الصومال في إعادة إعمار البلاد وبناء جيش.
ومن ناحية أخرى، أعلن الرئيس الصومالي عبد الله يوسف احمد أمام البرلمان في بيداوه الخميس أن مؤتمرا للمصالحة سيعقد في مقديشو اعتبارا من 16 من الشهر المقبل ولمدة شهرين، غير أنه لم يذكر إن كان الإسلاميون سيدعون إلى حضوره، واكتفى بالقول أن نحو ثلاثة آلاف شخص سيشاركون فيه.
XS
SM
MD
LG