Accessibility links

logo-print

الحرية والعدالة في مصر يختار سعد الكتاتني رئيسا لمجلس الشعب


أعلن حزب الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين الاثنين رسميا ترشيح اسم الأمين العام للحزب محمد سعد الكتاتني رئيسا لمجلس الشعب الذي يعقد أول جلساته في 23 يناير/ كانون الثاني الجاري.

كما نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن حسين إبراهيم أمين حزب الحرية والعدالة بالإسكندرية عضو مجلس الشعب إنه تم الاتفاق على أن يكون وكيلي مجلس الشعب الجديد عن العمال والفئات من حزبي النور السلفي والوفد الليبرالي، وهما الحزبان الفائزان بأكبر عدد من المقاعد البرلمانية بعد حزب الحرية والعدالة.

وأكد أن جميع الأحزاب التي ستكون ممثلة في مجلس الشعب وكذلك من نجح كمستقل سيكونون ممثلين في اللجان النوعية التسع عشرة معربا عن اعتقاده بأنه لن يكون هناك أي خلاف على تشكيلة هذه اللجان.

وكان حزب الحرية والعدالة قد أكد تمسكه بالجدول الزمني لنقل السلطة في موعد لا يتجاوز نهاية يونيو/حزيران المقبل، وذلك في لقاء مع رئيس مجلس الوزراء كمال الجنزوري عقد بهدف الاتفاق على الأجندة التشريعية للبرلمان الجديد.

وتعهد رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة المشير حسين طنطاوي بنقل السلطة التنفيذية إلى رئيس منتخب، كما أكد أن السلطة التشريعية ستنتقل إلى البرلمان فور تشكيله بعد انتهاء انتخابات مجلسيه.

وتختتم انتخابات مجلس الشعب في 19 يناير/كانون الثاني الجاري بعد إجراء عمليات الاقتراع في الدوائر التي قرر القضاء إعادة الانتخابات فيها، ثم تبدأ انتخابات مجلس الشورى في 29 من الشهر نفسه لتنتهي في 22 فبراير/شباط المقبل.

ومن المقرر أن يبدأ البرلمان بمجلسيه فور تشكيلهما في عملية اختيار لجنة تأسيسية من 100 عضو لوضع دستور جديد للبلاد.

وأظهرت نتائج الانتخابات غير الرسمية حتى الآن هيمنة الإسلاميين على مجلس الشعب إذ فاز الإخوان المسلمون بأكثر من 46 بالمئة من مقاعده بينما فاز حزب النور السلفي بقرابة 25 بالمئة من المقاعد.

XS
SM
MD
LG