Accessibility links

"حكومة ظل شباب الثورة" تدعو إلى الاحتجاج مع الذكرى الأولى للثورة


في إطار دعوة "ظل شباب الثورة" إلى النزول يوم 25 يناير/كانون الثاني في ميادين مصر للمطالبة برحيل المجلس العسكري و إجراء انتخابات رئاسية عاجلة طرحت حكومة "ظل شباب الثورة"في بيان لها دلائل إجهاض المجلس العسكري للثورة.

وحول أبرز هذه الدلائل، قال على عبد العزيز رئيس حكومة ظل شباب الثورة "إن المجلس العسكري كان مؤيدا لمشروع مبارك ولم يعترض على تصرفات أقدم عليها مبارك".

وأضاف أن "المجلس بقى 15 يوما دون أن يقدم على شيء ضد القتل والتنكيل في التحرير والمشير طنطاوي أدلى بشهادة زور في المحكمة والمجلس العسكري قال انه سينقل السلطة ولم ينقلها حتى الآن وعمل استفتاء على ست مواد.

وقال إن أكثر من 60 مادة خاصة به وتعطيه سلطات مطلقة في إدارة البلاد". كما أشار رئيس حكومة ظل شباب الثورة إلى أن المجلس العسكري لم يلغ المحاكم العسكرية للمدنيين.

وأضاف أن المجلس العسكري أعطى أوامر للشرطة بضرب الثوار في ميدان التحرير وأعطى فرصة لمباحث أمن الدولة بأن تفرم كل الدلائل حول تورطها في ملفات فساد قبل الثورة.

وقال إن كل ذلك يثير الشكوك حول إمكانية نقل المجلس العسكري السلطة بشكل كامل الأمر الذي يدفعه للنزول يوم 25 من يناير/كانون الثاني القادم بقوة للمطالبة بانتخاب رئيس مدني للبلاد بعد 60 عاما تحت حكم العسكر.

XS
SM
MD
LG