Accessibility links

مصر تطلب رسميا استعادة خصلات شعر رمسيس الثاني


بعثت السلطات الدبلوماسية المصرية الأسبوع الماضي رسالة تطالب استعادة خصلات شعرات يعتقد أنها نزعت من مومياء رمسيس الثاني وستتم إعادتها إليها سريعا كما أعلنت الاثنين نيابة غرينوبل وسط شرق فرنسا.
وكان شخص يقيم في منطقة غرينوبل عرض خصلات الشعر هذه للبيع على شبكة الانترنت قبل أن تصادرها الشرطة وتنقلها إلى المكتب المركزي للممتلكات الثقافية في باريس.
وعلى الصعيد القانوني أغلق تحقيق الشرطة منذ شهر على أن تعلن نيابة غرينوبل على الأرجح عدم وجود وجه لإقامة الدعوى بسبب عدم وجود خطا محدد من البائع.
وكانت مومياء رمسيس الثاني المحفوظة في متحف القاهرة أرسلت إلى فرنسا منذ 30 عاما لتحديد أسباب التلف الغريب الذي أصاب جثة هذا الفرعون العظيم الذي حكم مصر من 1279 إلى 1213 قبل الميلاد.
وبعد معالجتها بأشعة غاما أعيدت المومياء إلى مصر التي لم تغادرها منذ آنذاك.
وفي نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي عرض عامل بريد فرنسي للبيع، مع صور وشهادات إثبات، خصلات شعر ومواد تحنيط ولفائف من مومياء رمسيس الثاني مقابل سعر أدناه ألفين يورو.
وأوضح أن والده الذي توفي عام2001 شارك في عمليات تحليل لعينات من المومياء في غرينوبل وأعطاه على الأثر بعض القطع التي يعتقد أن والده حصل عليها بشكل مشروع.
وتعهدت باريس باتخاذ كل الإجراءات لإعادة خصلات شعر ولفائف مومياء رمسيس الثاني إلى مصر بوصفها جزء من التراث المصري وفقا لرسالة لسفير فرنسا في القاهرة بتاريخ الأول من ديسمبر/كانون الأول الماضي.
XS
SM
MD
LG