Accessibility links

جماعة مسلحة تعلن اختطافها 18 عنصرا من وزارة الداخلية العراقية وتهدد بقتلهم


أعلنت جماعة تطلق على نفسها اسم "دولة العراق الإسلامية" الجمعة أنها اختطفت 18 عنصرا من منتسبي وزارة الداخلية العراقية وهددت بقتلهم في غضون 24 ساعة ما لم يتم تسليمها الضباط الذين قالت إنهم شاركوا في اغتصاب سيدة عراقية الشهر الماضي.

وقالت الجماعة المرتبطة بتنظيم القاعدة في بيان على الانترنت إن "الله تعالى مكن دولة العراق الإسلامية من اعتقال 18 من منتسبي وزارة الداخلية في ولاية ديالى"، مشيرة إلى أن ذلك يأتي ردا على ما تقوم به أجهزة الوزارة والتي كان آخرها اغتصاب صابرين الجنابي، حسبما جاء في البيان .

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن البيان تضمن صورا للمختطفين وهدد بقتلهم ما لم يتم تسليمها المشاركين باغتصاب سيدة عراقية تدعى صابرين الجنابي وإطلاق سراح جميع المسلمات من أهل السنة والجماعة الموجودات في سجون وزارة الداخلية العراقية التي وصفها البيان بـ"المرتدة".


هذا وكان أبو حمزة المهاجر زعيم "تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين" قد تعهد الأسبوع الماضي بالانتقام للسيدة العراقية.

وقال المهاجر المعروف أيضا باسم أبو أيوب المصري في شريط صوتي بث على الانترنت لم يتسن التأكد من صحته: "ثأرك لن ننساه"، مشيرا إلى أن "أكثر من 300 أنصاري عراقي قد طلبوا القيام بعمليات استشهادية في أول عشر ساعات من سماعهم الخبر".

كما دعا المهاجر إلى الانتقام خصوصا من رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ومن نائب الرئيس طارق الهاشمي بالإضافة إلى رئيس مجلس النواب محمود المشهداني و زعيم جبهة التوافق العراقية عدنان الدليمي .

وكانت قضية صابرين الجنابي قد أثارت الجدل بين الأطراف السياسية المختلفة في العراق ما بين مؤكد لحادثة الاغتصاب من قبل جنود عراقيين ومشكك في صحة أقوالها.

وفي الوقت الذي أعلن فيه نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي أن مذكرات توقيف صدرت بحق المنفذين المحتملين الذين "حددت هوياتهم"، أصدر مكتب رئيس الوزراء نوري المالكي بيانا نفي فيه ادعاءات السيدة وبرئ ساحة رجال الأمن المتهمين وأمر بتكريمهم.

بدوره، انتقد الرئيس العراقي جلال الطالباني التسرع في إصدار الأحكام من قبل أطراف عديدة محملا بذلك المسؤولين السنة والشيعة مسؤولية مشتركة في التجاذب الذي حدث حول هذه القضية.

وشدد على أن القضاء هو الساحة الشرعية الوحيدة للنظر في مثل هذه الدعاوى وإصدار حكم قانوني موضوعي في شأنها.
XS
SM
MD
LG