Accessibility links

تضارب الأنباء حول اعتقال القوات الباكستانية لوزير الدفاع السابق في حركة طالبان


رفض وزير الداخلية الباكستانية أفتاب شرباو الجمعة التعليق على نبأ اعتقال القوات الباكستانية وزير الدفاع السابق في حركة طالبان الملا عبيد الله أخوند قرب الحدود مع أفغانستان، ونفى علمه بالموضوع.

وكان مسؤولون في قوات الأمن الباكستانية رفضوا الكشف عن هوياتهم أكدوا لوكالة الصحافة الفرنسية أنه تم اعتقال الملا عبيدالله في بداية الأسبوع مع أربعة من مرافقيه خلال هجوم استهدف فندقا في كويتا عاصمة ولاية بلوشستان التي تبعد نحو 80 كلم عن الحدود مع أفغانستان.

كما نفى المتحدث باسم حركة طالبان يوسف أحمدي فقد نفى الخبر وأكد في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية أن أخوند لم يتم القبض عليه وانه مازال موجودا في أفغانستان. .

غير أن يوسف أحمدي المتحدث باسم طالبان نفى اعتقال الملا عبيدالله وأكد أنه لا يزال موجودا مع الحركة في أفغانستان.

من جهة ثانية، ذكرت قوات حلف شمال الأطلسي في أفغانستان أن 12 عنصرا من حركة طالبان قتلوا في معارك دارت في إقليم زابل جنوب البلاد.

وجاء في بيان لقوات حلف الأطلسي أن أكثر من 30 من مسلحي طالبان هاجموا دورية لقوات التحالف بالأسلحة الرشاشة والصواريخ والقنابل فبادلتهم الدورية بالمثل وأشار البيان إلى أن جنديا من قوات التحالف أصيب بجراح جراء تبادل إطلاق النار.

كما أعلن البيان أن القوات الدولية التي يقودها حلف شمال الأطلسي ألقت القبض على احد الإرهابيين المعروفين إضافة إلى سبعة أشخاص آخرين يشتبه بأنهم يساعدون الإرهابيين في محافظة باكتيكا دون أن تفصح عن هوية الإرهابي.

XS
SM
MD
LG