Accessibility links

العالم يشهد خسوفا كليا للقمر ليلة السبت وفجر الأحد


سيشهد العالم ليلة السبت خسوفا كليا للقمر حيث سيتمكن السكان في أجزاء من أميركا الشمالية والجنوبية من مشاهدته في حين سيتمكن سكان أوروبا وإفريقيا وآسيا مشاهدته فجر الأحد إذا ما سمحت حالة الطقس بذلك.

ويعود الخسوف الأخير للقمر لتاريخ28 اكتوبر/تشرين الأول 2004 ولمن سيفوته هذا الحدث، عليه الانتظار حتى 28 اغسطس /آب المقبل، إنما لن يكون هذا الخسوف جليا لسكان أوروبا الذين سيكونوا على موعد معه مجددا في 21 فبراير/شباط2008 .

ويحدث الخسوف حين يكون القمر والأرض والشمس على خط واحد مستقيم، بحيث تحجب الأرض ضوء الشمس أو جزءا منه عن القمر.

وتبدأ عملية الخسوف حين يقع القمر في منطقة شبه ظل الأرض، أي حين تضيء الشمس جزئيا سطح القمر. ويصعب مشاهدة هذه المرحلة بالعين المجردة. ثم يبدأ الخسوف الجزئي، أي حين يدخل القمر منطقة ظل الأرض.

ومنطقة ظل الأرض هي المنطقة التي تحجب فيها الشمس كاملة بسبب الأرض. ويحتجب كامل قرص القمر عند اكتمال دخوله إلى منطقة ظل الأرض.

وهذه الظاهرة ليست نادرة رغم قلة حدوثها، إذ تشهد الأرض خسوفين للقمر وكسوفين للشمس على الأقل كل سنة. إلا أن الخسوف أو الكسوف الكلي نادرا ما يحدث.

XS
SM
MD
LG