Accessibility links

logo-print

الإجراءات السورية لتعزيز الإستقرار في العراق ستبحث في مؤتمر بغداد


قال حامد البياتي ممثل العراق لدى الأمم المتحدة إن بإمكان الحكومة السورية أن تبذل المزيد من الجهود لمنع المسلحين من التسلل إلى داخل العراق.

وذكر البياتي أمام مركز الشؤون الدولية في جامعة نيويورك اليوم الجمعة أن اغلب المسلحين وبالأخص الانتحاريين منهم يتسللون إلى داخل العراق عبر الحدود السورية، وأنهم ليسوا بالضرورة سوريين بل ينحدرون من جنسيات مختلفة.

ولفت البياتي الانتباه إلى أن السوريين يقولون إنهم بحاجة إلى المزيد من الأجهزة الالكترونية لمراقبة الحدود بما فيها مناظير للرؤية الليلية، وينتظرون من الأميركيين أن يزودوهم بها.

وإختتم البياتي حديثه بالقول إن دمشق إتخذت بعض الإجراءات لتعزيز الأمن، لكن الأمر بحاجة إلى مزيد من المباحثات خلال المؤتمر الإقليمي في الـ10 من الشهر الجاري في بغداد.

في غضون ذلك، نقلت صحيفة لوموند الفرنسية اليوم الجمعة عن فاروق الشرع نائب الرئيس السوري قوله إن سوريا متفائلة نسبيا بنجاح المؤتمر الدولي الذي يعقد في بغداد في العاشر من الشهر الجاري ، مشددا في الوقت نفسه على ان الكثير سيتوقف على توجه الولايات المتحدة على حد تعبيره.

وأكد الشرع أن من مصلحة سوريا أن ترى الهدوء يسود في العراق، محذرا من تفاقم الوضع في العراق المجاور.

وقال الشرع إن سوريا لديها إتصالات مع الحكومة ومع جماعات المعارضة في العراق لكنها لا تنحاز لأحد، مشددا على أنه إذا تغيرت الاجواء فإن ذلك سيشجع دمشق على بذل مجهود أكبر.

XS
SM
MD
LG