Accessibility links

الشرع: مشاركة واشنطن في المؤتمر الدولي حول العراق لا تعني تبدلا في سياستها


قال نائب الرئيس السوري فاروق الشرع إن المؤتمر الدولي حول العراق المقرر عقده في بغداد في العاشر من الشهر الحالي أمر جيد ولكنه جاء متأخرا جدا.
وأضاف في حديث لصحيفة لوموند الفرنسية نشر الجمعة أنه كان يمكن عقد مثل هذا المؤتمر قبل عامين وأن الكثير من نتائج المؤتمر يتوقف على ما تفكر فيه الولايات المتحدة، مشيرا إلى أن من غير السهل معرفة ما إذا كانت مشاركتها في المؤتمر تعني تبدلا فعليا في السياسة الأميركية.
وتابع الشرع الذي ستشارك بلاده في المؤتمر يقول إن بلاده لاعب مهم في العراق ولكنها ليست اللاعب الرئيسي.
وقال الشرع إن هذا يعني أن سوريا مستعدة لبذل كل ما في وسعها إذا تلقت ردا ايجابيا من اللاعبين الآخرين.
وأضاف أن بلاده معنية باستقرار العراق لأن ذلك ينعكس على سوريا والمنطقة برمتها.
وأوضح الشرع أن بلاده تجري اتصالات مع غالبية الفئات داخل الحكومة والمعارضة في العراق، وأنها على مسافة واحدة من كل تلك الفئات.

وحول موضوع آخر، قال الشرع إن انتخاب خلف للرئيس جاك شيراك ينبغي أن يقود إلى إنهاء الأزمة المستمرة منذ عامين بين باريس ودمشق.
وأضاف أن بلاده سترسل سفيرا جديدا إلى باريس بعد انتخاب رئيس فرنسي جديد.
XS
SM
MD
LG