Accessibility links

بوش ينشئ لجنة لمراجعة الخدمات الطبية للجنود الجرحى إثر فضيحة مستشفى والتر ريد


أعلن البيت الأبيض أن الرئيس بوش قرر إعادة النظر بصورة شاملة في الخدمة الطبية التي يحصل عليها الجنود الأميركيون المصابون في المعارك.
وتأتي هذه الخطوة في أعقاب الفضيحة التي كشفتها صحيفة واشنطن بوست حول ما يتعرض له الجنود الأميركيون من معاملة سيئة أو إهمال في مستشفى والتر ريد العسكري في واشنطن.
وقالت مساعدة المتحدث باسم البيت الأبيض دانا بيرينو إن بوش سيعلن في كلمته الإذاعية الأسبوعية السبت إنشاء لجنة رئاسية مكونة من أعضاء من الحزبين لإجراء مراجعة كاملة للخدمة التي يحصل عليها الجنود الجرحى بعد عودتهم من أرض المعركة.
هذا وكان مدير مستشفى والتر ريد قد عزل من منصبه الخميس بينما أعلن وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس الجمعة أن وزير القوات البرية الأميركية فرانسيس هارفي استقال من منصبه بسبب هذه الفضيحة.
وأعرب غيتس عن خيبة أمل لأن البعض في الجيش الأميركي لا يقدرون بشكل كاف خطورة الوضع المتعلق بالعناية بالمصابين.
وأشار غيتس إلى أن مديرا جديدا دائما لمستشفى وولتر ريد سيعين اليوم.
ويذكر أن الحكومة الأميركية تواجه تساؤلات حول قرارها تعيين مدير الخدمات الطبية في الجيش الليوتنانت جنرال كيفن كايلي وهو مدير سابق لمستشفى وولتر ريد مديرا موقتا له.
XS
SM
MD
LG