Accessibility links

الجزائر تعلن أنها ليست معنية بمشروع قيادة أميركية لمكافحة الإرهاب في المغرب العربي


أعلن وزير الخارجية الجزائري محمد بجاوي السبت أن الأراضي الجزائرية لن تكون مشمولة بالقيادة الإقليمية للمغرب العربي والساحل التي تنوي الولايات المتحدة إقامتها جنوب الصحراء لمكافحة الإرهاب. وصرح الوزير الجزائري السبت في حديث لإحدى قنوات الإذاعة الجزائرية العامة بان "الأراضي الجزائرية ليست معنية بمشروع القيادة الأميركية. الجزائر لم تقبل أبدا إقامة قواعد أجنبية على أراضيها لأنها لا تتناسب مع سيادتها واستقلالها". من جهة أخرى شدد بجاوي على أن الجزائر تقيم مع الولايات المتحدة تعاونا مثمرا يعتبر مفيدا في مكافحة الإرهاب. وأشار إلى أن الجزائر عانت كثيرا من الإرهاب وكافحته وحدها وسط عدم الاكتراث الدولي خلال التسعينات مشددا على أن بلاده تنتهج سياسة تضامن في هذا المجال مع البلدان المتضررة من الإرهاب. وكانت الولايات المتحدة كشفت خلال مؤتمر عقد في دكار في السادس من فبراير/شباط برعاية شراكة الدول المطلة على الصحراء، عن مشروع قيادة لتفادي انتشار مجموعات إرهابية في المناطق الحدودية في الصحراء والمغرب العربي. وتحدثت مساعدة وزيرة الخارجية الأميركية كارن هيوز عن إنشاء هذه الهيئة العسكرية الجديدة خلال زيارة إلى الجزائر انتهت الأحد الماضي.
XS
SM
MD
LG