Accessibility links

logo-print

هيئات الآثار العربية تعقد مؤتمرا في القاهرة لوضع خطة عربية دفاعا عن المسجد الأقصى


يلتقي رؤساء هيئات الآثار في الدول العربية الأحد في القاهرة في مؤتمر دعا إليه المجلس الأعلى للآثار المصرية لوضع خطة عربية دفاعا عن المسجد الأقصى. وبدأت إسرائيل في السادس من فبراير/شباط الماضي عمليات حفر وتنقيب عن الآثار واستخدمت آليات ثقيلة للحفر في ثلة باب المغاربة احد الأبواب المؤدية إلى المسجد الأقصى. وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار المصرية زاهي حواس إن الهدف من المؤتمر التوصل إلى موقف عربي موحد بغرض الدعوة إلى اجتماع طارئ للجنة التراث العالمي التابعة لليونيسكو في اقرب وقت لاتخاذ القرارات الملائمة لوقف الانتهاكات الإسرائيلية. وأضاف أن الممارسات الإسرائيلية تستفز مشاعر أكثر من مليار ونصف مليار مسلم في العالم لما يمثله المسجد الأقصى من مكانة رفيعة في قلوب المسلمين، فهو أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين.
من جانب آخر قال رائف نجم نائب رئيس اللجنة الأردنية لإعمار المسجد الأقصى وقبة الصخرة إن السلطات الاسرائيلية لم تسمح لوفد اللجنة بتفقد الحفريات التي تقوم بها بالقرب من المسجد الاقصى خلال زيارته للقدس الأسبوع الماضي. وأضاف نجم أن الحفريات التي تقوم بها إسرائيل تهدد بناء المسجد الاقصى وتشكل انتهاكا صارخا للمعاهدات والمواثيق الدولية وقرارات مجلس الأمن الدولي.
XS
SM
MD
LG