Accessibility links

الإمارات تجمد موجودات عدد من الشركات بسبب قضايا غسيل الأموال


قالت الصحف المحلية الصادرة في دولة الإمارات العربية المتحدة الاحد أن المصرف المركزي الاماراتي جمد موجودات تسع شركات فيما اعتقلت السلطات 21 شخصا لهم علاقة بهذه الشركات وجمدت حساباتهم، في قضايا غسيل أموال.
وقال محافظ المصرف المركزي سلطان ناصر السويدي في تصريحات نقلتها الصحف ان تسع شركات تم اغلاقها وتجميد حساباتها واستثماراتها إن وجدتبالإضافة إلى 21 شخصا تم البحث عن حساباتهم والطلب من البنوك والمؤسسات المالية الاخرى تجميد هذه الحسابات ان وجدت.
واوضح السويدي أن الادارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بشرطة دبي قامت بالتعاون مع وحدة غسل الاموال والحالات المشبوهة بالمصرف المركزي بمداهمة هذه الشركات والقاء القبض على الاشخاص المؤسسين الذين كانوا يملكون هذه الشركات.
واكدت صحيفة "غلف نيوز" أن 21 آسيويا وأميركيا وأوروبيا اعتقلوا في هذه القضية. إلى ذلك، أكد حاكم المصرف المركزي الاماراتي أن الشركات التي تم اغلاقها كانت تستخدم نمط الحوالة في الدول الاخرى وبالتالي فإن الافراد والاشخاص الرئيسيين كانوا يتلقون التحويلات المالية من خلال النظام المصرفي المعمول به فى الدول الاوربية والدول الاخرى.
واشار السويدي إلى أن القضية تم احالتها من قبل الشرطة إلى النيابة العامة للتحقيق دون أن يكشف اية تفاصيل عن الارقام والمبالغ فيها.
وكانت صحيفة "الامارات اليوم" كشفت الاسبوع الماضي عن قضية غسيل اموال بلغت حوالى نصف مليار دولار، وان عمليات غسيل الاموال تمت بتواطؤ موظفين مصرفيين حصلوا على عمولات. وافادت صحف ان الضالعين في القضية هم اسيويون واوروبيون واميركيون. ويرجح ان تكون اموال مرت عبر الامارات ساهمت في تمويل اعتداءات سبتمبر/أيلول 2001، وقد اعتمدت الامارات في 2002 قانونا لمكافحة تبييض الاموال.
XS
SM
MD
LG