Accessibility links

مسؤول ايراني ينفي أنباء عن دعم أحمدي نجاد تطبيع العلاقات مع اسرائيل مقابل انسحابها من الأراضي المحتلة


نفى مسؤول ايراني كبير الاحد معلومات صحافية تفيد ان الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد دعم خلال زيارته السبت الى الرياض المبادرة العربية لتسوية النزاع في الشرق الاوسط التي تنص على تطبيع العلاقات مع اسرائيل مقابل انسحابها من الاراضي الفلسطينية المحتلة.
وافادت وكالة الانباء السعودية الاحد ان الرئيس الايراني قدم دعمه لمبادرة السلام العربية خلال مناقشاته مع الملك عبد الله. وكان احمدي نجاد السبت قد قام بزيارة قصيرة الى السعودية اجرى خلالها مناقشات مع القادة السعوديين حول الاوضاع في الشرق الاوسط.
واعلن احسان جهانديده مسؤول المكتب الصحافي للرئاسة الايراني لوكالة فرانس برس انه "خلال هذه المحادثات بين الرئيس احمدي نجاد والملك عبد الله لم يتم التطرق الى مبادرة العام2002 ". وتنص المبادرة العربية التي اعدتها السعودية تنص على تطبيع العلاقات بين الدول العربية واسرائيل مقابل انسحابها من الاراضي الفلسطينية المحتلة وراء خط الرابع من يونيو/حزيران 1967 وقيام دولة فلسطينية. ولا تعترف ايران باسرائيل بل تدعم الحركات الفلسطينية الاسلامية.
XS
SM
MD
LG