Accessibility links

مانشستر يهزم ليفربول ويسير بثبات نحو اللقب


قطع مانشستر يونايتد المتصدر خطوة جبارة في السباق نحو اللقب بعدما تخطى عقبة كبيرة تمثلت في هزيمة مضيفه ليفربول 0/1 على ملعب انفليد رود في افتتاح المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري الانجليزي لكرة القدم.
وسجل الدولي الايرلندي جون اوشي الهدف في الدقيقة الـ 90 فارتفع رصيد مانشستر يونايتد الى 72 نقطة وابتعد بفارق 12 نقطة موقتا عن مطارده تشلسي بطل الموسمين الماضيين والذي يلعب في ضيافة بورتسموث وفي جعبته مباراة مؤجلة ايضا، في حين بقي رصيد ليفربول صاحب المركز الثالث عند 53 نقطة.
ولم يخسر ليفربول في مبارياته الـ 30 الاخيرة قبل هذا اللقاء على ارضه ففاز في 25 منها وتعادل في 5 كما لم يدخل مرماه اي هدف في مبارياته التسع الاخيرة على ملعب انفيلد، وهدف اليوم هو الاول منذ 934.
واللقاء هو اللقاء رقم 148 بين الفريقين في الدوري حيث فاز مانشستر في 56 مبارة وليفربول في 49 وتعادلا 43 مرة.
في المقابل، لم يخسر مانشستر على ملعب ليفربول منذ نوفمبر 2001 في 7 لقاءات، وخاض الويلزي راين غيغز مباراته الرقم 700 في صفوف مانشستر علما بان الرقم القياسي في الشياطين الحمر هو في حوزة اسطورة الفريق بوبي تشارلتون الذي لعب 759 مباراة.
وجاءت وتيرة المباراة بطيئة نسبيا قياسا على لقاءات الفريقين على مر السنوات التي غالبا ما تأتي مثيرة وسريعة ودراماتيكية، وكان ليفربول الطرف الافضل طوال الدقائق التسعين وبدا واضحا ان مانشستر يونايتد لعب من اجل التعادل منذ الدقائق الاولى للمباراة، لكن الحظ خالفه وخطف 3 نقاط ثمينة في الوقت بدل الضائع بعد حصوله على ركلة حرة قريبة من خط المنطقة في الجهة اليسرى.
وقام مدافع ليفربول الدنماركي دانيال اغر بتسديدة اولى مرت فوق العارضة في الدقيقة الـ11، ورأسية اخرى لزميله التشيلي مارك غونزاليز بين يدي الحارس الهولندي ادوين فان در سار في الدقيقة الـ15.
وجاءت اول محاولة خطيرة لمانشستر عندما تبادل السويد هنريك لارسون الكرة مع البرتغالي كريستيانو رونالدو سددها الاخير فوق العارضة من حدود المنطقة في الدقيقة الـ23.
واحتسب الحكم ركلة حرة مباشرة هيأها غونزاليز باتجاه النروجي يون ارني ريزه اطلقها بيسراه قوية مرت بمحاذاة القائم الايمن لمرمى مانشستر في الدقيقة الـ27.
وكانت اخطر محاولة في الشوط الاول عندما انتزع الويلزي كريغ بيلامي الكرة من المدافع الصربي نيمانيا فيديتش ومررها امام باب مرمى فان در سار من دون ان يتمكن المهاجم الهولندي ديرك كوييت من اللحاق بها في الدقيقة الـ31، ثم اطلق غونزاليز كرة قوية من 30 مترا تصدى لها فان در سار في الدقيقة الـ36.
واستهل قائد ليفرول ستيفن جيرارد الشوط الثاني بتسديدة طائرة لكنه اطاحها بعيدا في الدقيقة الـ46، ثم انقذ فان در سار كرة خطرة لبيلامي إثر تمريرة بينية رائعة من كوييت ارتمى عليها الحارس الهولندي ببراعة قبل ان يشتتها قائد مانشستر غاري نيفيل بعيدا في الدقيقة الـ47، وسجل بيلامي هدفا لم يحتسبه الحكم بداعي التسلل في الدقيقة الـ50.
واطبق ليفربول على مرمى مانشستر وسدد ريزه مرة اخرى بيسراه مرت فوق العارضة بقليل في الدقيقة الـ51، ثم نجح مانشستر في كبح جماح لاعبي ليفربول الذين لم ينجحوا في تهديد مرمى فان در سار وتبادل الطرفان الهجمات.
وطرد الحكم لاعب وسط مانشستر بول سكولز الذي حاول توجيه لكمة باتجاه الاسباني خابي الونسو من دون ان يصيبه في الدقيقة الـ86، واهدر بيتر كرواتش الذي نزل احتياطيا ابرز فرصة في المباراة عندما تهيأت امامه الكرة فسيطر عليها بصدره وسددها والمرمى مشرع امامه لكن فان در سار تعملق في التصدي لها في الدقيقة الـ88.
وحمل الوقت بدل الضائع المفاجأة بعد ركلة حرة لمانشستر نفذها كريستيانو رونالدو مباشرة باتجاه المرمى فارتدت الكرة من الحارس الاسباني خوسيه رينا الى اوشي الذي اطلقها بقوة داخل الشباك مانحا فريقه النقاط الثلاث.
وحقق ارسنال اول فوز له بعد ثلاث هزائم في مختلف المسابقات في الايام العشرة الاخيرة اثر تغلبه على ريدينغ 1/2 على استاد الامارات.
وحمل الفوز نهكة برازيلية لان جيلبرتو سيلفا افتتح التسجيل من ركلة جزاء إثر اعاقة الفرنسي غايل كليشي داخل المنطقة في الدقيقة الـ51 قبل ان يضيف مواطنه جوليو باتيستا الثاني في الدقيقة الـ62، ورد ريدينغ قبل نهاية المباراة بثلاث دقائق عندما سجل لاعب وسط ارسنال الاسباني فابريغاس هدفا خطأ في مرمى فريقه.
وكان ارسنال خسر امام ايندهوفن الهولندي 1/0 في ذهاب دوري ابطال اوروبا، ثم امام تشلسي 2/1 في نهائي كأس رابطة الاندية الانجليزية المحترفة، ثم امام بلاكبيرن 1/0 في مسابقة كأس انجلترا.
وخسر مانشستر سيتي امام ويغان اتلتيك بهدف سجله كالب فولان في الدقيقة 18.
وتعادل فولهام مع استون فيلا 1/1. سجل للاول كارلوس بوكانيغرا في الدقيقة الـ23، وللثاني النروجي جون كارو في الدقيقة الـ21.
وتعادل بالنتيجة ذاتها شيفيلد يونايتد مع ايفرتون.سجل للاول روب هالس في الدقيقة الـ52، وللثاني الاسباني ميكايل ارتيتا في الدقيقة الـ75 من ركلة جزاء.
وتعادل واتفورد مع تشارلتون اتلتيك 2/2. سجل للاول حمور بوعزة في الدقيقة الـ15 وداميان فرنسيس في الدقيقة الـ21، وللثاني لوك يانغ في الدقيقة الـ67 ودارين امبروز في الدقيقة الـ89.
وتعادل نيوكاسل مع ضيفه وجاره ميدلزبره 0/0.
XS
SM
MD
LG