Accessibility links

logo-print

الحكومة السورية تتهم عددا من موظفي الوزارات والإدارات الرسمية بتهمة الفساد وتفصلهم من الخدمة


قالت صحيفة الثورة السورية الرسمية الاحد إن رئيس الوزراء السوري محمد ناجي العطري قرر فصل نحو 50 موظفا من الخدمة بتهمة "الفساد"، فيما تواصل الصحافة السورية التنديد بهذه الظاهرة في مؤسسات الدولة.
وقالت الصحيفة إن عمليات الفصل من الخدمة شملت 44 موظفا في الإدارات الرسمية منها الكهرباء والتبغ والإتصالاتوتسعة موظفين من بعض الوزارات وذلك على ضوء تقارير اعدتها الهيئة المركزية للرقابة.
واشارت الثورة ايضا إلى توقيف شخص امتهن النصب والاحتيال على عدد من المواطنين عبر قيامه بتزوير توقيع وزير الماليةمحمد الحسين في مدينة اللاذقية شمال غرب.
وتحدثت الصحافة كذلك عن سرقة مليوني ليتر من البنزين والمازوتمنذ عام 2002 على يد موظفين في فرع المحروقات في الحسكة شمال ومؤسسة السكك الحديدية.
وتابعت الصحيفة أنه تم كشف شبكتي فساد أخريين في الشركة العامة للكهرباء وفي فرع الاعلاف بالحسكة.
وقالت الثورة إن الدعوات الحكومية لمكافحة ظواهر الفساد بدأت تظهر نتائجها والتحقيق في ملفات فساد كبرى وصل إلى مراحل متقدمة.
وكانت الحكومة قد أطلقت عام 2000 حملة لمكافحة الفساد في سوريا انتهت بانتحار رئيس الوزراء الاسبق محمود الزعبي وادانة نائب رئيس الوزراء السابق سليم ياسين ووزير النقل السابق مفيد عبد الكريم والحكم على كل منهما بالسجن 10 اعوام.
XS
SM
MD
LG