Accessibility links

logo-print

بن اليعازر ينفي تصفية أسرى مصريين إبان حرب الأيام الستة بين العرب وإسرائيل


نفى وزير البنى التحتية الإسرائيلي بنيامين بن اليعازر مقتل أسرى حرب مصريين على يد وحدة كان يقودها خلال حرب الأيام الستة بين العرب وإسرائيل عام 1967، وذلك طبقا لبيان تلقت وكالة الصحافة الفرنسية نسخة منه اليوم الأحد.

وياتي البيان الذي أصدره بن اليعازر إثر عرض التلفزيون الرسمي الاسرائيلي في الآونة الأخيرة فيلما وثائقيا بين أن هذه الوحدة قتلت في نهاية المعارك 250 أسير حرب مصريا في منطقة العريش بشبه جزيرة سيناء.

وأضاف بيان الوزير العمالي، وهو جنرال متقاعد ووزير دفاع سابق، أن هذا الفيلم الوثائقي كان له صدى كبير في وسائل الاعلام العربية، وخصوصا في مصر. وتابع قائلا: "الواقع أننا قتلنا في إحدى معارك تلك الحرب، عناصر من كتيبة للفدائيين الفلسطينيين كانت تشن هجمات على إسرائيل انطلاقا من قطاع غزة، وخصوصا ضد الوحدة التي كنت أقودها".

وأكد بن اليعازر أن هؤلاء الجنود لم تتم تصفيتهم كما ذكر في الفيلم الوثائقي بل قتلوا في المعارك.

وجاء أيضا في البيان أن سبب الالتباس ربما يكون انه قبل يومين من المعارك المذكورة، صادفت الوحدة الاسرائيلية التي كان يطلق عليها اسم "شاكد" كتيبة مصرية كانت توقفت عن القتال وبادر عناصر الوحدة إلى مساعدتها وتزويدها بالمواد الغذائية والمياه.

تجدر الإشارة إلى أن وحدة "شاكد" التي قادها بن اليعازر عام 1953 وألحقت بالقيادة العسكرية الجنوبية في إسرائيل، إلا أنه تم إلغاء هذه الوحدة عام 1974.
XS
SM
MD
LG