Accessibility links

سعود الفيصل يعرب عن أمله في استقرار المنطقة وتجنب المواجهة بسبب الملف النووي الايراني


أعلن وزير الخارجية السعودية الأمير سعود الفيصل الأحد في القاهرة أن الأذى سيلحق بمنطقة الخليج في حال عدم التوصل إلى تسوية سلمية لأزمة الملف النووي الإيراني. وأضاف إن ايران بلد مهم في المنطقة وهي قادرة على أن تلعب دورا ايجابيا.

وقال الفيصل للصحافيين في ختام اجتماعات وزراء الخارجية العرب إنه إذا صارت المواجهة حول ملفه النووي إلى منتهاها فهي مؤذية للمنطقة، واضاف: "نتمنى تجنب المواجهة وأن تستقر منطقة الخليج".

وتأتي هذه التصريحات غداة محادثات أجراها الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد مع العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبد العزيز في الرياض.

واتفق أحمدي نجاد والعاهل السعودي على أن الخطر الأكبر الذي يتهدد الأمة الإسلامية في الوقت الحاضر هو محاولة إذكاء نار الفتنة بين المسلمين سنة وشيعة. وشددا على أن الجهد يجب ان يتوجه لصد هذه المحاولات وتوحيد الصف، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء السعودية.

وإثر عودته إلى طهران آتيا من الرياض صباح الاحد، قال احمدي نجاد خلال مؤتمر صحافي إن المملكة العربية السعودية وايران اتفقتا على العمل معا للتصدي للمؤامرات المعادية الهادفة إلى تقسيم العالم الإسلامي.
وأضاف: "أنه لحسن الحظ، نحن والسعوديون واعون تماما لتهديدات أعدائنا ونحن ندينها"، ونطلب من جميع المسلمين ان يكونوا واعين للمؤامرات ومتنبهين لها".
XS
SM
MD
LG