Accessibility links

logo-print

توتر بين واشنطن وروما بشأن قضية مقتل ضابط الاستخبارات الإيطالي في العراق


تصاعدت حدة التوتر بين إيطاليا والولايات المتحدة حول قضية مقتل الضابط في الاستخبارات الايطالية نيكولا كاليباري في العراق على يد جندي أمريكي في الرابع من مارس/آذار عام 2005 .

وقد أقيمت يوم السبت مراسم احياء ذكرى كاليباري الذي قتل عند نقطة تفتيش أمريكية بالقرب من مطار بغداد.

وأكدت روما على لسان وزير خارجيتها أن على واشنطن أن تضع الامور في نصابها وأن تتحمل مسؤوليتها عن الحادث. وقال ماسيمو داليما وزير الخارجية الإيطالية إن الشخص الذي يعتقد أنه أطلق الرصاص معروف ولابد من تحقيق العدالة.
وكان القضاء الايطالي قد أمر الشهر الماضي بمحاكمة الجندي الأميركي بشأن حادث القتل، إلا أن واشنطن رفضت تسليمه.
وقد أصبح كاليباري بطلا قوميا في إيطاليا لتأمينه إطلاق سراح الصحافية التي كانت مختطفة جوليانا سجرينا، ولكنه لقي حتفه فيما كان يحميها من الرصاص الذي انطلق عند نقطة التفتيش الأميركية عقب تحريرها مباشرة.
XS
SM
MD
LG