Accessibility links

المالكي يأمر بإجراء تحقيق عاجل في حادث اقتحام مقر أمني في البصرة


أمر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بإجراء تحقيق عاجل في حادث اقتحام المقر الأمني العراقي في محافظة البصرة من قبل قوة عراقية أميركية مشتركة الأحد.
وقال بيان صادر عن مكتب المالكي إن رئيس الوزراء أكد على ضرورة معاقبة الذين قاموا بهذا العمل الذي وصفه بغير القانوني واللامسؤول.
وكانت قوة عراقية أميركية المشتركة قد اقتحمت مبنى وكالة المعلومات والتحقيقات المحلية الوطنية التابعة لوزارة الداخلية جنوب مدينة البصرة فجر الأحد، وأطلقت سراح 37 معتقلا.
من جانبه، قال الميجور ديفيد غيل المتحدث باسم الجيش البريطاني إن عملية تفتيش ودهم نفذتها في ساعات الصباح الأولى وحدة عراقية خاصة بمساندة قوة من المتعددة الجنسيات استهدفت موقعين مشتبهين.
واوضح أن خمسة أشخاص اعتـُقلوا للاشتباه بتورطهم في"أنشطة ارهابية خطيرة" تتضمن المشاركة في هجمات بالعبوات الناسفة ضد المدنيين والقوات متعددة الجنسيات.

بدوره، أوضح الجيش الأميركي في بيان له أن العملية إستهدفت إعتقال أحد أعضاء جيش المهدي في البصرة متهم بتزويد الميليشيات بأسلحة وعبوات ناسفة استخدمت في هجمات ضد القوات العراقية ومتعددة الجنسيات.
وأضاف البيان أن القوات العراقية إعتقلت الشخص المطلوب من دون وقوع أي إصابات.

أما قائد شرطة البصرة العميد محمد الموسوي فقال إن العملية إستهدفت إعتقال أشخاص مطلوبين للقوات متعددة الجنسيات.
وفي حديثه مع "راديو سوا" أوضح الموسوي قائلا:

XS
SM
MD
LG