Accessibility links

أميرة دنمركية تخسر لقبها بسبب زواجها من مواطن عادي


تزوجت الأميرة الدنمركية الكسندرا كريستينا السبت من المصور مارتين يورجنسين الذي يصغرها بـ13 عاما وهو من عامة الشعب مما أسفر عن فقدانها لقبها كأميرة في البلاط الدنمركي.

وسيتعين على الكسندرا دوقة فريديركسبورغ -وهو اللقب الذي كان سيطلق عليها- أن تدفع ضريبة على الدخل وضريبة عقارية قدرتها وسائل الإعلام الدنمركية بأنها تصل إلى ملايين الكرونات الدنمركية مثلها مثل المواطن الدنمركي العادي.

وكانت الكسندرا المولودة في هونج كونج والتي يبلغ عمرها 42 عاما قد تزوجت من الأمير جواكيم في عام 1995 وأنجبت منه طفلين. وقد تم الطلاق بين الزوجين في عام 2005.

هذا وقد تزوجت الكسندرا ويورجنسين البالغ من العمر 29 عاما في كنيسة ايست أوكجروف الواقعة جنوبي العاصمة الدنمركية والتي يعود تاريخها إلى 15 قرنا مضت.

وعرضت إحدى القنوات التلفزيونية الكسندرا لدى مغادرتها الكنيسة مرتدية ثوب زفاف يرافقها زوجها وابناها الأميران نيكولاي وفيلكس.

ونقلت وكالة أنباء محلية عنها قولها إنه أمر لطيف أن تتزوج وأنها تتطلع إلى حياة جديدة هادئة بعيدا عن الأضواء.
XS
SM
MD
LG