Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • الرئيس الإيطالي يطلب من رئيس الوزراء رينزي تأجيل استقالته إلى ما بعد إقرار الموازنة

العطية يؤكد رفض مجلس التعاون الخليجي تأزيم الملف النووي الإيراني لحد المواجهة العسكرية


أكد الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد الرحمن العطية الإثنين أن دول المجلس ترفض تصعيد أزمة الملف النووي الإيراني بما يؤدي إلى نشوب مواجهة عسكرية، مؤكدا أن الحل السياسي مازالت أمامه فرصة.

وقال العطية في كلمة أمام المؤتمر السنوي لمركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في أبو ظبي: "إننا نرفض تصعيد أزمة هذا الملف إلى مرحلة المواجهة العسكرية لما لها من تداعيات سلبية وكوارث محتملة".

وأضاف أن الحل السياسي لأزمة الملف النووي الإيراني مازالت أمامه فرصة تتطلب رؤية جسورة وغير تقليدية.

وتخوض إيران مواجهة محتدمة مع المجتمع الدولي على خلفية برنامجها النووي فيما تتهمها واشنطن بأنها تسعى تحت غطاء هذا البرنامج إلى التسلح النووي.

وقد ازدادت الشائعات حول توجيه ضربة أميركية محتملة لإيران بعد تعزيز الولايات المتحدة وجودها العسكري بالقرب من منطقة الخليج بإرسال حاملة طائرات جديدة، وبعد تأكيد نائب الرئيس الأميركي دك تشيني أن جميع الخيارات ممكنة للتعامل مع الملف الإيراني.

إلى ذلك، جدد العطية تأكيد المجلس الذي يضم السعودية والإمارات والكويت والبحرين وقطر وسلطنة عمان، رفضه من ناحية المبدأ إدخال العامل النووي العسكري من جانب أي طرف في معادلة ميزان القوى الإقليمي لأنه سيخلق سباقا جديدا وخطرا المنطقة في غنى عنه.

إلا أنه اعتبر أن الخيار الوحيد أمام الخليجيين يبقى الالتزام الأصيل بسياسة حسن الجوار وحل القضايا الخلافية بالطرق السلمية، ورأى أن إيران شريك ضروري لتحقيق الأمن والاستقرار في منطقة الخليج.

لكن الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي قال إن لا بديل لدول المجلس في الوقت الراهن عن تدويل أمنها والتعاون خاصة مع الولايات المتحدة في ظل عدم توازن القوى في المنطقة لمصلحة إيران.

وأضاف أمام المؤتمر الذي انعقد تحت عنوان "النظام الأمني في منطقة الخليج العربي، التحديات الداخلية والخارجية"، أن احتلال العراق وحل جيشه أديا إلى إخراج العراق مرحليا من معادلة التوازن.

وكان زعماء الدول الخليجية الست قد قرروا في قمتهم في ديسمبر/ كانون الأول الماضي دراسة جدوى تطوير الطاقة النووية للاستفادة منها في توليد الكهرباء.

وقال عبد الرحمن العطية أمين عام المجلس إنه سيطلع الوزراء على تفاصيل المحادثات التي أجراها الشهر الماضي مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية ووافقت الوكالة خلالها على تزويد الدول الخليجية بالخبراء.

وأكد العطية أن البرنامج النووي الخليجي سيكون مطابقا للمعايير الدولية وسيتميز بالشفافية الكاملة.
XS
SM
MD
LG