Accessibility links

ليفني تبلغ أبو الغيط أنه لا مبرر للادعاء بقتل أسرى مصريين خلال حرب عام 1967


عقد وزير الخارجية المصرية أحمد أبو الغيط ونظيرته الإسرائيلية تسيبي ليفني اجتماعا الثلاثاء بحثا فيه الأزمة الديبلوماسية التي أعقبت عرض فيلم وثائقي إسرائيلي الأسبوع الماضي فهم منه أن وحدة عسكرية إسرائيلية كان يقودها وزير البنية التحتية الإسرائيلية الحالي قتلت 250 أسيرا مصريا في حرب عام 1967.

ونفت ليفني خلال لقائها أبو الغيط في بروكسل وجود أي مبرر لتلك الادعاءات. وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية إن بلاده تأسف لقيام بعض الجهات في مصر باستغلال الفيلم لإفساد العلاقات بين البلدين.

وأعربت ليفني عن أملها في قيام نظيرها المصري ببذل جهد لتخفيف التوتر، مؤكدة أنه لم يحدث إطلاقا إعدام أسرى حرب كما فهم من الفيلم. وقد اتفق الجانبان على قيام إسرائيل بتسليم نسخة من الفيلم إلى السلطات المصرية.

وكان وزير البنية التحتية الإسرائيلي بينامين بن إليعازر قد نفى بشدة قيام وحدته بقتل أسرى حرب.

هذا وقد ألغى مدير المخابرات المصرية لقاء مع مسؤول إسرائيلي بسبب الجدل الدائر حول ما أثير حول قتل إسرائيل بعض الجنود المصريين الأسرى.
مراسلة "راديو سوا" إيمان رافع والتفاصيل من القاهرة.
XS
SM
MD
LG