Accessibility links

logo-print

مقتل وإصابة المئات من الزوار الشيعة بهجومين انتحاريين في الحلة


قتل نحو 90 عراقيا في الحلة وأصيب أكثر من 117 آخرين بجروح عندما فجر انتحاريين نفسيهما الثلاثاء في جموع الزوار الشيعة الذين كانوا في طريقهم إلى كربلاء لإحياء ذكرى أربعين الإمام الحسين.
وكانت مصادر أمنية عراقية قد أفادت في وقت سابق بمقتل ثمانية من الزوار في هجوم انتحاري جنوب بغداد.
كما قتل ثلاثة من الزوار وأصيب 10 آخرون في انفجار سيارة مفخخة بالقرب من مسجد ابن تيمية في حي اليرموك غرب بغداد.
وجرح ثلاثة زوار وأحد عناصر الشرطة في إطلاق نار استهدف زوارا كانوا يجتازون سيرا على الأقدام أحد أحياء منطقة الدورة، وفقا للمصادر ذاتها.
ويتوجه آلاف من الشيعة سيرا على الأقدام انطلاقا من مدن مختلفة في وسط وجنوب العراق إلى مدينة كربلاء حيث مرقد الإمام الحسين لإحياء ذكرى الأربعين لوفاته.
من جانب آخر، كشف محافظ كربلاء عقيل الخزعلي الثلاثاء عن خطة أمنية مشددة في عموم المحافظة ينفذها ثمانية آلاف عنصر من الشرطة لحماية زوار العتبات المقدسة في المدينة.
وأعلن الخزعلي خلال مؤتمر صحافي عقده في مبنى المحافظة عن انتشار هذه القوات في المناطق الصحراوية والزراعية المحيطة بمدينة كربلاء.
وأضاف أنهم سيتولون صد أية هجمات محتملة، خاصة من جهة ما وصفها بالمناطق الساخنة التي تشهد عمليات مسلحة شمال وغرب كربلاء.
وقال الخزعلي إن هذه القوات قسمت على عدة حلقات أمنية انطلاقا من مركز المدينة وحتى الحدود الخارجية لها لتقوم بحماية الشوارع عبر نقاط تفتيش موزعة في عموم المحافظة.
وأكد الخزعلي أن قوات من الجيش العراقي وصلت الثلاثاء لمساندة قوات الشرطة في أداء مهامها.
XS
SM
MD
LG