Accessibility links

معرض أبو ظبي الدولي للكتاب يفتتح أواخر الشهر الجاري


تنظم هيئة الثقافة والتراث تحت رعاية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة معرض أبوظبي الدولي السابع عشر للكتاب وفعالياته المرافقة خلال الفترة من 31 مارس/آذار ولغاية 7 أبريل/نيسان في مركز أبوظبي الدولي للمعارض.
وتبلغ مساحة المعرض الكاملة، 15 ألف متر مربع بزيادة كبيرة بنسبة 250 بالمئة عن المساحة الاعتيادية للمعرض في دوراته السابقة ، وذلك في إطار الاستراتيجية الثقافية الموضوعة لتطوير المعرض وتلبية للمشاركة العربية والدولية الواسعة ، ورغبة العديد من دور النشر بمضاعفة مساحاتها خلال أيام الحدث الثقافي الأهم الذي تنظمه سنوياً دولة الإمارات.
وتعمل اللجنة المنظمة للمعرض حالياً على زيادة مساحة المعرض بنسبة إضافية كافية ، وذلك نظراً لوجود قائمة انتظار كبيرة للمشاركة في الحدث من قبل العديد من الناشرين من مختلف أنحاء العالم ، والذين أبدوا اهتماماً واسعاً ورغبة كبيرة بتأكيد مشاركتهم في دورة العام الحالي . ويأتي هذا التهافت غير المسبوق للمشاركة في معرض أبوظبي في أعقاب تكثيف الحملة الترويجية للمعرض في عدد من أهم العواصم الثقافية العربية والعالمية ، ومشاركة هيئة أبوظبي للثقافة والتراث في أهم معارض الكتاب الدولية بهدف استقطاب أهم دور النشر العربية والعالمية المعروفة.

هذا وتكثف اللجنة المنظمة مع مطلع شهر مارس /آذار الجاري حملتها الترويجية والإعلامية الضخمة ، وذلك بهدف استقطاب عشرات الآلاف من الزوار للمعرض . وتتضمن كتيبات المعرض معلومات تعريفية تتحدث عن أهمية الحدث والمكانة السياحية والتراثية الثقافية الراقية التي تتمتع بها إمارة أبوظبي ، والتي في صدد أن تتحول لمركز ثقافي عالمي هام.
وقد أكد محمد خلف المزروعي مدير عام هيئة أبوظبي للثقافة والتراث أن معرض أبوظبي الدولي للكتاب يتبوأ مكانة مرموقة في عالم معارض الكتاب ، ويعتبر أحد أبرز ركائز المشهد الثقافي الراهن في المنطقة. وأشار إلى أن التغييرات الجذرية والقفزة النوعية التي سيشهدها معرض أبوظبي الدولي للكتاب بدءاً من دورته ال 17 المرتقبة تنبع من استراتيجية الهيئة في تطوير المعرض من رؤية ثقافية جديدة تتضمن إطلاق عدد من المشاريع التراثية والثقافية الرائدة على مستوى المنطقة والعالم وتطوير الفعاليات الأدبية والثقافية والفكرية والفنية المرافقة ، فضلاً عن زيادة مساحة المعرض بنسبة كبيرة بالتوازي مع العدد المتنامي لدور النشر العربية والدولية التي أبدت رغبة واسعة بالمشاركة في الدورة المرتقبة.
XS
SM
MD
LG