Accessibility links

مجموعة دايملر كرايسلر تطرح جيلا جديدا من السيارات


في محاولة جديدة لتعزيز المبيعات المنخفضة لسيارتها الصغيرة "سمارت فورتو" أطلقت مجموعة دايملر كرايسلر الألمانية - الأميركية لصناعة السيارات جيلا جديدا من السيارة في الأسواق الأوروبية توفر مزيدا من الأمان والراحة.
وتعاني السيارة الجديدة التي أطلق عليها إسم "سمارت" منذ إطلاق جيلها الأول عام 1998 بعضا من الصعوبات، لاسيما في ضوء الانتقادات التي وجهها الخبراء لعوامل الأمان الضعيفة وعدم استقرارها على الطريق أثناء القيادة، خاصة على الطرق السريعة وخلال هبوب الرياح.
وتقول دايملر كرايسلر إنها أدخلت الآن تحسينات كبيرة على سيارتها "سمارت فورتو" فيما يتعلق بالراحة والأناقة والأمان كي تصبح سيارة صديقة للبيئة. ورغم طول هذه السيارة الذي يبلغ 70.2 متر إلا أنها لا تزال احدى أقصر السيارات التي تشاهد على الطرق ويمكن إيقافها في حيزصغير لانتظار السيارات.
وقد تم تزويد "سمارت فورتو" الجاهزة حاليا لطلبها من جانب الأوروبيين بمحركات حديثة تعمل بالبنزين. وتبلغ سعة المحرك المكون من ثلاث أسطوانات لترا واحدا وتبلغ قوته 45 كيلوواط أو 52 كيلوواط أو 62 كيلوواط 61 أو 71 أو 84 حصان.
وتتصل جميع المحركات بناقل حركة يدوي جديد مكون من خمس سرعات تم تحويله إلى العمل آليا. وتصل سرعة الجيل الجديد من هذه السيارة التي تعمل بالبنزين 145 كيلومترا في الساعة، أي أسرع بعشرة كيلومترات في الساعة من الطراز السابق. وتقول الشركة إن معدل احتراق البنزين لهذه السيارة يبلغ 9.4 لتر لكل 100 كيلومتر، فيما ينخفض ذلك المعدل إلى 7.4 لتر في السيارات التي تعمل بالمحركين الذين تبلغ قوتهما 45 و 52 كيلوواط.
ويصل معدل احتراق الوقود في النسخة التي تعمل بالديزل 4.3 لتر لكل 100 كيلومتر، فيما لا تتجاوز انبعاثات ثاني أكسيد الكربون 90 غراما لكل كيلومتر. وقال هوبرت كوجيل المتحدث باسم سمارت إن المحرك الذي يعمل بالبنزين وسيطرح في وقت لاحق من العام في الأسواق سيحقق معدلا مشابها في الاستهلاك. ويوفر نظام التشغيل والإيقاف الآلي ما بين عشرة إلى 15 بالمائة من الوقود. كما ساهم زيادة طول السيارة بنحو 5.19 سنتيمتر في جعل القيادة مريحة بدرجة أكبر.
XS
SM
MD
LG