Accessibility links

logo-print

محادثات مصرية ليبية حول الأمن والعمالة في أول زيارة خارجية لطنطاوي


أجرى رئيس المجلس العسكري الحاكم في مصر المشير محمد حسين طنطاوي مباحثات يوم الاثنين مع رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي مصطفى عبد الجليل ورئيس الوزراء عبد الرحيم الكيب، وذلك في أول زيارة خارجية للمسؤول الذي يجلس على رأس السلطة في مصر منذ الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك.

وبحسب مصادر ليبية فقد بحث المشير طنطاوي مع القادة الجدد في ليبيا قضايا الأمن والعمالة المصرية في هذا البلد الذي كان يؤوي خلال حكم القذافي أكثر من مليون عامل مصري والذي تتحدث تقارير عن أنه بات مصدرا لتهريب السلاح إلى مصر المجاورة.

واستمرت المحادثات بين طنطاوي والمسؤولين الليبيين عدة ساعات في ظل حماية أمنية مشددة بأحد فنادق العاصمة الليبية، طرابلس.

وقال الكيب للصحافيين إن "المشير طنطاوي أراد باسم الشعب والحكومة المصريين، تهنئة الشعب الليبي على نجاح ثورته وتفعيل علاقاتنا مع مصر".

وتابع قائلا "لقد رحبنا بذلك بأخوة وقلنا نعم لعلاقة أفضل تقوم على الاحترام بما فيه مصلحة الشعبين".

وأوضح الكيب أن المحادثات تناولت بشكل خاص "الأمن والعمالة المصرية في ليبيا" مشيرا إلى أن البلدين اتفقا على تسوية وضع العمال المصريين في ليبيا، ولكنه لم يعط تفاصيل إضافية.

وقال إنه "في ما يتعلق بمجال الأمن بشكل عام فقد اتفقنا على مواصلة تعاوننا وخصوصا على الحدود" مشيرا إلى أن الجانبين ناقشا كذلك مسألة كبار المسؤولين الليبيين في نظام القذافي الذين يقيمون في مصر.

وخلال المحادثات، دخل حوالى عشرة ليبيين إلى الفندق الذي ينزل فيه المشير طنطاوي في طرابلس وهم يحملون يافطات تدعو مصر إلى تسليم هؤلاء الأشخاص لليبيا.

وتابع الكيب قائلا "لقد أثرت شخصيا هذه المسألة وطلبت من المشير أن يساعدنا في حماية بلدنا من أولئك الذين ألحقوا الأذى بشعبينا" مؤكدا أن "هذه المسألة ستأخذ بعض الوقت ولكننا أثرناها بشكل جدي وواضح".

وكان مسؤول عسكري مصري قد أعلن أن الزيارة "تهدف إلى بحث آفاق جديدة للتعاون والمساهمة المصرية فى إعادة إعمار ليبيا" التي تسبب نزاع مسلح دام ثمانية أشهر فيها بدمار كبير.

وقد سبق المشير طنطاوي إلى طرابلس وفد كبير من الوزراء ورجال الأعمال، ومن المتوقع أن تتناول المحادثات مع المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا مشاريع بنى تحتية وإعادة اعمار فضلا عن الاتفاقيات وبروتوكولات التعاون، ومنها تنظيم إجراءات دخول العمال المصريين ليبيا وتأمين حقوقهم، حسبما قالت وكالة أنباء الشرق الأوسط.

XS
SM
MD
LG