Accessibility links

أحلام أطفال العراق الحلوة تتحدى الواقع المُرّ


الظروف الأمنية والمعيشية المتردية التي تشهدها البلاد لم تمنع الأطفال من التعبير عن أحلامهم وآمالهم بمستقبل أجمل، فالطفل حمودي يريد أن يصبح رئيسا مثل جلال الطالباني وباقي التلاميذ يريدون أن يكونوا مدرسين أو مهندسين. ولكن واقع الحال يقول إن هناك أكثر من 150 مدرسة في محافظة ذي قار ما تزال مبنية بالطين والقصب.

مراسل "راديو سوا" في الناصرية علي محمد وافانا بالتفاصيل:
XS
SM
MD
LG