Accessibility links

logo-print

عباس وهنية يبحثان اختيار وزير الداخلية وسط اتهامات لحماس بعرقلة تشكيل الحكومة


اجتمع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس مجددا مع رئيس الوزراء المكلف إسماعيل هنية الثلاثاء في غزة لمناقشة تشكيل حكومة الوحدة الوطنية لاسيما اختيار الشخصية التي ستتولى وزارة الداخلية.
إثر اللقاء، أكد المتحدث باسم رئاسة السلطة نبيل أبو ردينة أن المشاورات كانت ايجابية معلنا تشكيل لجان مشتركة لتذليل العقبات.
في المقابل، قال المتحدث باسم الحكومة غازي حمد إن الخلاف الأساسي يتمحور حول اختيار وزير الداخلية.
يذكر أن اتفاق مكة قضى أن يتولى وزارات الداخلية والمالية والخارجية أشخاص مستقلون.
لا بد من الإشارة إلى أنه برزت سلسلة عراقيل من شأنها أن تعيق تشكيل حكومة الوحدة الفلسطينية.
فقد اتهم ياسر عبد ربه أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حركة حماس بأنها تضع مزيدا من العقبات أمام تشكيل هذه الحكومة.
وقال عبد ربه إنه إذا أصرت حركة حماس على مرشحها لوزارة الداخلية فإن حكومة الوحدة الوطنية لن ترى النور.
من ناحية أخرى، أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين رفضها المشاركة في حكومة الوحدة الوطنية من دون أن تستبعد المشاركة في مجالات أخرى خارج إطار الحكومة.
XS
SM
MD
LG