Accessibility links

مساعي حثيثة لشركة نفطية روسية للاحتفاظ بعقد امتيازها في العراق



تبذل شركة "لوك أويل" النفطية الروسية جهودا حثيثة للاحتفاظ بعقدها لاستثمار حقول نفط "الهوير - غرب القرنة" في البصرة، بعد دعوة مشروع قانون النفط الذي أقرته الحكومة العراقية إلى مراجعة العقود التي أبرمت إبان عهد صدام حسين.

وبحسب وكالة الأنباء الروسية فإن الشركة تأمل في الاحتفاظ بالعقد بمساعدة شريك أميركي هو شركة "كونوكو فيليبس"، حيث تقضي الاتفاقية التي وقعتها "لوك أويل" والشركة الأميركية في عام 2005 بأن تشتري الأخيرة 20 بالمئة من أسهم "لوك أويل"، وتقتني حصة أكثر من خمسة بالمئة في الكونسورتيوم الذي عهد إليه باستثمار حقول "الهوير - غرب القرنة 2" وتم تنفيذ البند الأول مؤخرا، فيما لم ينفذ البند الثاني بعدُ لأن الشركتين تنتظران تأكيد العقد الذي حصلت عليه "لوك أويل" خلال حكم صدام حسين.

هذا وكانت الشركة الروسية أعلنت عزمها على الاستعانة بمحكمة جنيف الدولية عام 2002، عندما أعلنت حكومة صدام حسين فسخ العقد، فيما أبدت الشركة على مدى الأعوام الثلاثة الأخيرة تعاونها مع الحكومة العراقية الحالية من خلال استضافتها لعدد من الطلبة العراقيين الذين انتسبوا إلى الجامعات والمعاهد العالية الروسية.
XS
SM
MD
LG