Accessibility links

logo-print

الأمين العام للأمم المتحدة يندد بأعمال العنف التي تستهدف الزوار الشيعة في العراق


أعرب أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون عن صدمته البالغة لمقتل 118 حاجا شيعيا في هجمات في العراق الثلاثاء، ودعا إلى حماية المدنيين وإجراء حوار بين مختلف الأطياف والطوائف العراقية.
وقالت المتحدثة باسم بان إنه يدين بشدة أعمال العنف التي استهدفت الحجاج الشيعة الذين توافدوا على مدينة كربلاء ذات المراقد المقدسة لدى الشيعة.
وحث بان السياسيين العراقيين على بذل كل الجهود لحماية المدنيين وتحقيق الاحترام المتبادل بين الطوائف العراقية وتعزيز الحوار بينها.
من جانبه، ندد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بالتفجير الذي وقع في الحلة وتوعد بمعاقبة الجناة. يذكر أنه قتل حوالي 90 من الزوار الشيعة في اعتداء انتحاري مزدوج قرب مدينة الحلة جنوبي بغداد، كما قتل 28 من الزوار الشيعة أيضا في هجمات أخرى في بغداد ومناطق من العراق.
على صعيد آخر، أكد عضو مجلس النواب العراقي عن مدينة الموصل هاشم يحيى الطائي أن قوة تقدر بـ300 مسلح بقيادة زعيم ما يعرف بتنظيم القاعدة أبو عمر البغدادي قامت بالهجوم على سجن بادوش في الموصل وأطلقت سراح 140 سجينا.
وأضاف الطائي في حديث مع "راديو سوا" أن المسلحين يسيطرون على الجانب الأيمن من مدينة الموصل.
وأشار الطائي إلى وجود أعداد كبيرة من جنسيات عربية ضمن المطلق سراحهم، مشيرا إلى أن معظم المطلق سراحهم ينتمون إلى تنظيم القاعدة:
ولم يستبعد الطائي وجود تواطؤ من قبل إدارة السجن أو الجهات المسؤولة عن حماية السجن مع المهاجمين.
XS
SM
MD
LG