Accessibility links

logo-print

تأجيل الإعلان عن حكومة الوحدة الوطنية إلى ما بعد لقاء عباس وأولمرت


عقد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس الوزراء المكلف إسماعيل هنية الثلاثاء اجتماعا جديدا في غزة لمناقشة تشكيل حكومة الوحدة الوطنية، والمرشح لتولى منصب وزارة الداخلية.

وكان اتفاق مكة المكرمة قد حدد أن يتولى وزارات الداخلية والمالية والخارجية أشخاص مستقلون.

من ناحية أخرى، توقع أحمديوسف المستشار السياسي في الحكومة الفلسطينيةالسابقة تأجيل الإعلان عن حكومة الوحدة إلى ما بعد لقاء رئيس السلطة الوطنية محمود عباس برئيس الحكومة الإسرائيليةايهود اولمرت، حسب قوله.

وكان فوزي برهوم المتحدث باسم حماس، قد نفى أي علاقة للقاء عباس واولمرت بالشأن الحكومي الفلسطيني. وأوضح أن التوافق الذي سيحدث بين حركتي فتح وحماس هو الذي يحدد موعد إعلان تشكيل الحكومة، على حد تعبيره.

وحول من سيتولى منصب وزير الداخلية، قال المتحدث باسم كتلة حماس البرلمانية صلاح البردويل إن قضية وزير الداخلية ستحل في أسرع وقت ممكن وأن الإعلان عن الحكومة المرتقبة قد يكون الأحد المقبل.
XS
SM
MD
LG