Accessibility links

logo-print

المعلم يؤكد معارضة بلاده نشر قوات دولية على الحدود السورية اللبنانية


جدد وزير الخارجية السوري وليد المعلم معارضة بلاده نشر قوات دولية على طول حدودها مع لبنان، محذرا من أن دمشق ستغلق حدودها في حال تم نشر مثل تلك القوات.

واعتبر المعلم في مؤتمر صحافي، مشترك مع نظيره البلجيكي كاريل دي غوشت، أن هذا المطلب مؤشر على أن هناك توجها غربيا لدفع البلديْن إلى أن يكونا في حالة حرب، واصفا التقارير بشأن تهريب أسلحة إلى لبنان عبر الحدود السورية بالإشاعات.

من جهته، كشف دي غوشت أن نائب الرئيس السوري فاروق الشرع رد سلبا على طلبه نشر قوة دولية بين سوريا ولبنان، مضيفا أن وجود السلاح في لبنان يبعث على القلق.

وأعرب عن خيبة أمله حيال الموقف السوري من المحكمة ذات الطابع الدولي في قضية اغتيال رفيق الحريري والجرائم الأخرى التي أعقبتها.

وقال المسؤول البلجيكي في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره السوري وليد المعلم إن دمشق لا تنوي تسليم متهمين سوريين محتملين للمحكمة وهو أمر يناقض القانون الدولي، وفق تعبيره.

من جانبه، استغرب المعلم في رده على كلام الوزير البلجيكي، متسائلا لماذا يتسرع نظيره في استخلاص الاستنتاجات قبل انتهاء التحقيقات، مضيفا أن نظام المحكمة يجب أن يُبنى على القانون السوري.

المعلم نصح أيضا بعدم الضغط على لبنان بشأن نزع سلاح حزب الله لئلا ينفجر الوضع هناك، على حد تعبيره.
XS
SM
MD
LG