Accessibility links

logo-print

إسرائيل تعتقل 18 شخصا في مقر الاستخبارات العسكرية الفلسطينية كما تحتجز الشيخ رائد صلاح


اقتحمت القوات الإسرائيلية مقر جهاز الاستخبارات العسكرية الفلسطينية في رام الله حيث قامت نحو 100 سيارة عسكرية بمحاصرة المبنى في الساعات الأولى من صباح الأربعاء وطلبت من الموجودين داخله المغادرة قبل أن يدخل الجنود وهم يطلقون النار ويلقون القنابل اليدوية.
وقالت مصادر أمنية فلسطينية إنه تم اعتقال 18 شخصا خلال العملية.

وقال مصدر أمني إسرائيلي إن المعتقلين كانوا يستخدمون البنية التحتية للاستخبارات الفلسطينية قاعدة لشن الهجمات على إسرائيل، وإن السلطة الفلسطينية كانت على علم بهذه الأنشطة، وطلب منها مرارا تسليم المشتبه فيهم إلى السلطات الإسرائيلية أو إبعادهم عن مبنى الاستخبارات على أقل تقدير، ولكن شيئا من ذلك لم يحدث، الأمر الذي اضطر الجيش الإسرائيلي للتدخل.

ووصف صائب عريقات المسؤول عن ملف المفاوضات الفلسطينية تلك المداهمة بأنها قد تؤدي إلى عواقب وخيمة وتعرقل الجهود الرامية لتهدئة الأوضاع.

هذا وقد اعتقلت السلطات الإسرائيلية الشيخ رائد صلاح زعيم الحركة الإسلامية داخل إسرائيل بتهمة التحريض على العنف.
وقالت متحدثة باسم الشرطة إن الشيخ صلاح اعتقل بعد أن ألقى خطبة في القدس الشرقية دعا فيها إلى اللجوء إلى العنف أمام نحو 40 شخصا كانوا يلوحون بالأعلام الفلسطينية والسورية.

وكان الادعاء الإسرائيلي قد طلب الشهر الماضي إجراء تحقيق معه للاشتباه في قيامه بالتحريض على العنف لمقاومة الحفريات التي تقوم بها السلطات الإسرائيلية قرب المسجد الأقصى.
XS
SM
MD
LG