Accessibility links

مسؤولون يمنيون يؤكدون سيطرة مقاتلين من القاعدة على رادع


قال مسؤولون أمنيون يمنيون أن عصابة من سيطرت الاثنين على بلدة رداع التي تقع على بعد 100 كيلومتر إلى الجنوب من العاصمة اليمنية صنعاء، بعدما تمكنت من اجتياح مواقع للجيش واقتحام السجن المحلي وتحرير ما لا يقل عن 150 سجينا، بعد اشتباك مع الجيش أودى باثنين من عناصره.

ووفقا لمسؤولين أمنيين رفضوا الكشف عن هوياتهم، فإن عددا من السجناء المفرج عنهم انضموا إلى المتشددين بعدما قدموا لهم السلاح.

من جهة أخرى، أكد أعيان من القبائل أن مسلحي القاعدة شنوا الهجوم بقيادة طارق الذهب، شقيق زوجة أنور العولقي الذي لقي مصرعه في غارة أميركية 30 سبتمبر/أيلول الماضي.

وأضافوا أن المقاتلين أعلنوا الطاعة والولاء للذهب معترفين به أميرا على المنطقة.

وقال الباحث في شؤون مكافحة الإرهاب سعيد عبيد الجمحي إن أي طرف سياسي يمني لن يستفيد من تقوية نفوذ القاعدة.

ووصف الجمحي امتداد تنظيم القاعدة جغرافيا بدون مقاومة من الجيش، بأنه التهديد الأخطر على اليمن ومستقبله السياسي.

XS
SM
MD
LG