Accessibility links

حملة إيرانية صارمة على بائعي الدمية باربي


صرح أصحاب متاجر في إيران يوم الاثنين أن شرطة الأخلاق تشن حملة صارمة على بيع الدمية باربي لحماية الجمهورية مما تصفه بثقافة غربية خبيثة تعمل على تآكل القيم الإسلامية.

وقال صاحب متجر للعب الأطفال في شمال طهران "منذ ثلاثة أسابيع جاءوا (شرطة الأخلاق) إلى متجرنا وطالبونا بإزالة الدمى باربي كلها".

وأعلن تجار لوكالة رويترز أن نسخا من الدمية حصلت على موافقة رسمية ودشنت في 2002 لمواجهة الطلب على باربي لم تحقق مبيعات ناجحة.

وبعد الأمر الجديد الذي صدر قبل ثلاثة أسابيع، اضطر أصحاب المتاجر إلى إخفاء باربي خلف لعب أطفال أخرى كوسيلة لتلبية طلب شعبي على الدمية وتجنب إغلاق الشرطة لمتاجرهم.

وقد سبق وأعلن حكام إيران الدينيون عام 1996 أن باربي، التي تنتجها شركة ماتل الأميركية، غير إسلامية، مشيرين إلى أن لها "تداعيات اجتماعية وثقافية مدمرة".

XS
SM
MD
LG