Accessibility links

إندونيسيا تبدأ التحقيق في حادث تحطم طائرة وأستراليا تبدي استعدادها للمساعدة


بدأت إندونيسيا التحقيق في حادث تحطم طائرة إندونيسية عند هبوطها في مطار يوغياكارتا العاصمة الثقافية كانت تقل 140 راكبا الأربعاء وأسفر عن مقتل حوالي 23 شخصا وهو الثاني خلال أقل من شهرين.
وقال المتحدث باسم الرئاسة الإندونيسية دينو دجالي: "لقد أمر الرئيس بفتح تحقيق في أسباب وقوع الحادث، وهذا التحقيق يجب أن ينظر في جميع الاحتمالات. وقد يكون السبب عطلا فنيا أو خطأ بشريا أو أسبابا أخرى".
وقد قتل استراليان في حادث تحطم الطائرة التي كانت تقل دبلوماسيين وصحافيين أستراليين كانوا يغطون زيارة وزير خارجية أستراليا ألكسندر داونر إلى إندونيسيا.
وقد قال رئيس الوزراء الأسترالي جون هوارد: "يتضح من التقارير والتصريحات التي صدرت أن عددا من الاستراليين نجوا من الحادث إلا أنه نظرا لفداحة الحادث والنيران التي أعقبته فعلينا الاستعداد لتلقي أخبار سيئة عن بعض مواطنينا الذين كانوا على متن الطائرة".
وتعهد هوارد بتقديم أية مساعدات قد تحتاج إليها إندونيسيا.
وقال هوارد: "لقد فوضت الجهات المختصة بالقيام فورا بتوفير أي طائرات أو مساعدات طبية أو غيرها مما قد تدعو الحاجة إليه على ألا تقتصر تلك المساعدات على المواطنين الأستراليين وحدهم بل تشمل غيرهم من المصابين في الحادث".
وأضاف هوارد: "من الواضح أن هذا حادث مأساوي ومحزن جدا، ونحن نشعر بتعاطف شديد مع كل من له علاقة به".
XS
SM
MD
LG