Accessibility links

ويلسون: يتعين على بوش وتشيني كشف الحقيقة أمام الشعب الأميركي


رحب السفير الأميركي السابق جوزيف ويلسون زوج موظفة الاستخبارات الأميركية السابقة فاليري بليم التي تم الكشف عن هويتها بقرار هيئة المحلفين إدانة لويس سكوتر ليبي رئيس مكتب نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني سابقا رغم تأكيد تشيني ثقته بمساعده وتقديره للجهود التي بذلها من أجل الوطن.
غير أنه شدد على أن ليبي متورط في تهم أكبر وأخطر من تهم الكذب وعرقلة مسار العدالة التي ثبت تورطه فيها.
وقال: "أعتقد أن الحقيقة المتمثلة في إدانة ليبي بالكذب وعرقلة مسار العدالة لا تعني أنه لم يتم ارتكاب جريمة أساسية وهي الكشف عن هوية موظف سري في الاستخبارات، كما أن عدم تمكن المحكمة من إدانته بتلك التهمة لا يعني أنه لم يرتكبها".
وكان السفير ويلسون من أبرز منتقدي حكومة الرئيس بوش فيما يتعلق بطريقة استخدامها للمعلومات الاستخباراتية لشن الحرب في العراق.
ويعتقد ويلسون أن ذلك دفع المسؤولين في البيت الأبيض للانتقام والنيل منه عن طريق الكشف عن هوية زوجته التي كانت موظفة في وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية.
وأضاف: "يتعين على نائب الرئيس ديك تشيني والرئيس بوش الكشف عن الحقيقة والتأكيد أمام الشعب الأميركي بأنه لم يكن لهما أي دور في هذه القضية أو أن يشرحا للشعب الأميركي طبيعة الدور الذي قاما به".
XS
SM
MD
LG