Accessibility links

logo-print

عملية عسكرية بحمص ومشروع روسي معدل في مجلس الأمن


أفاد ناشطون سوريون باندلاع اشتباكات عنيفة في الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء في حيي البياضة والخالدية في حمص بين الجيش النظامي وجنود منشقين.

وقال المتحدث باسم لجان التنسيق المحلية عمر ادلبي إن الاطلاع على الصورة الحقيقية لنتائج هذه الاشتباكات صعب في الوقت الحالي، مضيفاً أن القذائف المدفعية تطلق بشكل عشوائي في أحياء البياضة والخالدية ودير بعلبة والقصور.

وفي مدينة الزبداني الواقعة بالقرب من الحدود مع لبنان، حذر المتحدث باسم لجان التنسيق المحلية في المدينة فارس محمد من تفجر الوضع فيها نتيجة التعزيزات الأمنية الواسعة التي تشهدها وفق تصريحات أدلى بها لـ"راديو سوا".

وقال محمد "إن التركيز على مدينة الزبداني يأتي لأسباب رئيسية، أولها وأهمها هي لأنها خط عبور وخط إمدادات بين منطق لحزب الله في لبنان وبين دمشق. وهذا الخط بالنسبة لحكومة دمشق يجب أن يبقى آمنا، ويجب أن يبقى بدون أي اضطرابات".

من ناحية أخرى، قال النائب في البرلمان السوري عن مدينة حمص عماد غليون أمس الاثنين أنه غادر سوريا للانضمام إلى المعارضة بعدما فقد الأمل في أن ينفذ الرئيس بشار الأسد أي إصلاحات ويضع حدا لحملة ضد المحتجين المطالبين بإسقاطه.

أضاف غليون الذي غادر مع عائلته إلى القاهرة قبل أسبوعين، أن النظام سيستخدم الحل الأمني حتى النهاية، وأنه لن تكون هناك أي إصلاحات.

وقال غليون إنه عاش طوال الفترة الماضية في حمص التي تحولت إلى مدينة منكوبة.

وأكد رفضه لأي تدخل أجنبي في سوريا، قائلا إن الاحتجاجات يمكن أن تؤدي في نهاية المطاف إلى الإطاحة بالأسد.

مشروع روسي معدل

سياسياً، أفاد مصدر دبلوماسي في نيويورك بأن المندوب الروسي لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين دعا إلى عقد اجتماع اليوم الثلاثاء على مستوى الخبراء لدراسة نسخة معدلة من مشروع قرار روسي تم تقديمه منتصف الشهر الماضي حول الأزمة السورية.

وقال مصدر غربي إن القراءة الأولية للمشروع تشير إلى أنه لم يتغير كثيراً عن المشروع الأصلي ولم يتضمن تعديلات جوهرية.

وكان مشروع القرار السابق قد ندد بالعنف من قبل جميع الأطراف ومن ضمنه الاستخدام المفرط للقوة من قبل السلطات السورية، وقد حذر من تدهور متزايد للأوضاع.

تأتي هذه التطورات في نيويورك على خلفية تصريحات للأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون دعا فيها مجلس الأمن إلى العمل على إنهاء الأزمة السورية في أسرع وقت ممكن.

وقال إن ما يحدث في سوريا غير مقبول وأنه قد طلب من الرئيس بشار الأسد عدة مرات وقف العنف وقتل المدنيين في بلاده.

قوة عربية إلى سوريا

عربياً، قال وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري إن وزراء الخارجية العرب سيبحثون الأحد المقبل اقتراحاً لإرسال قوات عربية إلى سوريا من اجل وقف إراقة الدماء في هذا البلد.

من جانبه، حذر وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي من أن إرسال قوات عربية إلى سوريا قد تدخل البلاد في عملية اشتباك واسعة وأن دمشق سترفض الاقتراح.

في هذا الإطار، قال عضو مكتب العلاقات الخارجية في المجلس الوطني السوري محمد ياسين النجار إن اقتراح إرسال قوات عربية إلى سوريا "قد تكون قوة دافعة ايجابية باتجاه حل الأزمة السورية، حينما يجد بشار الأسد أن هناك رغبة دولية حقيقية لمساعدة الشعب السوري لإسقاط النظام والانتقال بالشعب السوري إلى عهد الديموقراطية والدولة المدنية".

تدريب مراقبين عرب

في غضون ذلك، أعلنت متحدثة باسم الأمم المتحدة أمس الاثنين ان المنظمة الدولية ستباشر خلال أيام تدريب مراقبين عرب بناء على طلب الجامعة العربية لإرسالهم لاحقا إلى سوريا.

وأوضحت المتحدثة أن هذا القرار يأتي ردا على طلب رسمي تقدمت به الجامعة العربية على أن يبدأ التدريب في القاهرة بعد الاجتماع العربي الوزاري المقرر الأحد المقبل في العاصمة المصرية لمناقشة تطورات الوضع في سوريا وعمل المراقبين.

وسيتولى التدريب موظفون في المفوضية العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة.

XS
SM
MD
LG