Accessibility links

العاهل الأردني يدعو إلى إخراج الفلسطينيين من معاناتهم وإعادة بناء دولتهم


أعرب العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني خلال جلسة مشتركة لمجلسي الكونغرس الأميركي عن أمله في انتهاز الفرصة المتاحة حاليا لتحقيق السلام في الشرق الأوسط.
وقال: "جئت إليكم اليوم وأمامنا فرصة نادرة وتاريخية، فقد توفرت إرادة دولية جديدة لإنهاء المحنة. وأعتقد أن أميركا بقيمها العريقة ومسؤوليتها الأخلاقية، بالإضافة إلى قوتها التي لا مثيل لها، يجب أن تقوم بالدور الرئيسي في عملية السلام".
ودعا الملك عبد الله الثاني إلى إخراج الفلسطينيين من يأسهم ومعاناتهم التي يستغلها الإرهابيون لخدمة مآربهم.
وقال: "نتحدث اليوم عن أمل في متناول أيدينا، ونحن لا نستطيع الانتظار أكثر من هذا، ولهذا أقف أمامكم اليوم. علينا أن نعمل معا من أجل إعادة بناء فلسطين، فهي الآن أمة يائسة وتفتقر إلى الأمل، وعلينا أن نعمل معا من أجل إعادة السلام والأمل والفرصة لتحقيق الازدهار للشعب الفلسطيني".
ودعا العاهل الأردني إلى تحقيق السلام في الشرق الأوسط بحيث لا يكون هناك طرف رابح على حساب طرف خاسر. وقال: "يجب أن يكون هدفنا هو تحقيق سلام يربح فيه الجميع ويقوم على توفير الأمن والازدهار لكل الأطراف. ويجب أن يكون سلاما يتيح للشباب الفلسطيني التركيز على مستقبل زاخر بالتقدم والرفاهية، يجعل إسرائيل جزءا من المنطقة".
ودعا الملك عبد الله الثاني الولايات المتحدة وبقية دول العالم إلى مضاعفة الجهود لإحلال السلام في الشرق الأوسط.
وقال: "نحتاج إلى تضافر جهود الجميع. فعلى المجتمع الدولي، ولاسيما الولايات المتحدة العمل على دفع عملية السلام إلى الأمام لتحقيق النتائج المرجوة".
XS
SM
MD
LG