Accessibility links

logo-print

تعزيز الإجراءات الأمنية في كربلاء في ذكرى أربعينية الإمام الحسين


يتدفق ألاف الزوار من الشيعة على الأماكن المقدسة في كربلاء في تحد للهجمات الانتحارية التي يتعرضون لها والتي تتهم الحكومة المتمردين السنة بارتكابها.
فقد دخل انتحاري يرتدي حزاما ناسفا إلى مقهى في شمال شرق بغداد يرتاده الشيعة عادة وفجر نفسه ما أدى إلى مقتل 30 شخصا وإصابة 29 آخرين بجروح.
وكان الشيعة أيضا أهدافا في سلسلة من الهجمات في أنحاء متفرقة من البلاد ما أدى إلى مقتل 24 مدنيا و12 من رجال الشرطة.
وكانت هجمات انتحارية وإطلاق نار استهدفت الثلاثاء زوار الأماكن المقدسة لدى الشيعة قد أسفرت عن مقتل حوالي 140 الأمر الذي من المرجح أن يغذي العنف الطائفي الذي يهدد باندلاع حرب أهلية شاملة في العراق.
هذا وقد عززت السلطات العراقية إجراءات الأمن في مدينة كربلاء تحسبا لوقوع هجمات أثناء إحياء ذكرى أربعينية الإمام الحسين.
وقد تم نشر 10 آلاف من قوات الشرطة والجيش في كربلاء كما أقيمت 60 نقطة تفتيش عند مداخلها الأربعة فيما منعت السيارات من دخولها.
من جهة أخرى، قتل ثلاثة جنود أميركيين في انفجار عبوة ناسفة بالقرب من دوريتهم في محيط العاصمة العراقية بغداد.
وقال بيان للجيش الأميركي إن الجنود قتلوا فيما كانوا يمشطون طريقا تكرر زرع العبوات الناسفة المحلية الصنع فيه.
وكان تسعة جنود أميركيين آخرين قد لقوا مصرعهم في حوادث متفرقة في العراق يوم الثلاثاء.
XS
SM
MD
LG