Accessibility links

الجنرال بتريوس يدعو إلى إيجاد تسوية سياسية للأوضاع في العراق


قال قائد قوات التحالف في العراق الجنرال ديفد بتريوس إن القوة العسكرية ليست كافية وحدها لإنهاء العنف الدائر في العراق، وأن الحاجة تدعو إلى إيجاد تسوية سياسية.

وفي مؤتمر صحافي هو الأول له منذ تسلمه مهام قيادة القوات الأميركية في العراق، دعا الجنرال بتريوس العراقيين حكومة وشعبا إلى وضع خلافاتهم جانبا ورص الصفوف لمواجهة العنف الطائفي الذي يعصف ببلدهم.

وأكد بتريوس أيضا أن التحرك العسكري ضروري للمساعدة على تحسين الوضع الأمني، لكنه شدد في الوقت نفسه على أنه لا يكفي.

وأعرب بتريوس عن اعتقاده بأن العراقيين يستطيعون وضع مصلحة العراق أولا قبل مصالحهم الشخصية والطائفية.

لكنه لفت الانتباه إلى أن ذلك لن يكون قضية سهلة بسبب العنف الطائفي الذي غيّر الوضع بصورة مأساوية خاصة خلال العام الماضي.

على صعيد آخر، وافقت وزارة الدفاع الأميركية على طلب القائد الجديد للقوات الأميركية في العراق لزيادة عدد قوات الشرطة العسكرية بـ 2200 جندي إلى بغداد.
وقال وزير الدفاع روبرت غيتس إنه سيتم إرسال هؤلاء الجنود للمساعدة في تناول الزيادة المتوقعة في أعداد المحتجزين بسبب الخطة الأمنية الحالية في بغداد.
وقال غيتس إن هناك مؤشرات أولية بان العملية الأمنية تؤتي ثمارا، وقال إن الحكومة العراقية تتحرك للوفاء بالتزاماتها الأمنية محذرا من التسرع في التوصل إلى أي استنتاجات مؤكدة بعد، قائلا إنها مازالت في بدايتها.

XS
SM
MD
LG