Accessibility links

القوات الإسرائيلية تداهم المنازل في نابلس وجنين وتعتقل عددا من الفلسطينيين


أعلنت سريا القدس الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، وألوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية، عن تفجير عبوة ناسفة في جيب عسكري تابع للقوات الإسلرائيلية قرب كرم أبو سالم الخميس.

وأكدت السرايا والألوية في بيان مشترك حصلت وكالة أنباء "معا" على نسخة منه أن هذه العملية جاءت ردا على الاجتياحات الإسرائيلية المتكررة لمدينتي نابلس وجنين.

وكانت القوات الإسرائيلية قد اعتقلت 12 فلسطينيا من المنتمين لحركة حماس، بعد مداهمتها منازلهم فجر الخميس في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية.

وقالت مصادر أمنية فلسطينية لمراسل وكالة أنباء "معا" أن القوات الإسرائيلية اقتحمت مدينة نابلس من عدة محاور معززة بآليات عسكرية وجرافات، كما داهمت عشرات من منازل المواطنين في عدة أحياء من المدينة، واعتقلت 12 مواطنا واقتادتهم إلى جهة مجهولة.

كما اعتقلت القوات الإسرائيلية خمسة مواطنين في طولكرم، وذلك بعد مداهمة المدينة والمخيم وبلدة عتيل شمال المحافظة.

وفي ذات السياق، أعلنت مصادر إسرائيلية أن قوة من الجيش الإسرائيلي تمكنت من اعتقال ثلاثة مواطنين في طولكرم كانوا يستقلون سيارة، ووجد بحوزتهم مسدسين، مشيرة إلى أنه تمت مصادرة المسدسين، ونقل المعتقلون إلى التحقيق.

هذا وقد قصفت ألوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية مدينة عسقلان بصاروخ من طراز "ناصر 4" المطور الخميس.

وقالت الألوية في بيان لها إنها تواصل تطوير صواريخها، كجزء من الإعداد للمعركة القادمة مع القوات الإسرائيلية التي صعدت من عملياتها ضد الفلسطينيين في الآونة الأخيرة غير آبهة بأي تهدئة مطروحة، على حد ما ورد في البيان.

وأكدت الألوية أن الأيام القادمة ستشهد تطوراً كبيراً بمدى وقوة صواريخ الناصر التي تطلقها على المستوطنات والمدن الاسرائيلية.

وقد أعلنت إسرائيل أن صاروخاً سقط الخميس قرب مستوطنة "زكيم" المجاورة لمدينة عسقلان دون وقوع إصابات.

كما قصفت كتائب شهداء الأقصى مجموعات الشهيد ياسر عرفات مستوطنة نتيف هعتسرا بصاروخين من طراز " ياسر " ضمن عملية أطلق عليها اسم "فداك ياأقصى".

على صعيد آخر، كشف النقاب في إسرائيل الأربعاء عن أن ضابطا برتبة عقيد في الجيش يدعى شموئيل أفيفي اعتقل قبل عدة أسابيع وسيقدم إلى المحاكمة العسكرية خلال الشهر الحالي بسبب استغلال منصبه في شراء السلاح بكميات كبيرة من منطقة البلقان وخصوصا البوسنة والهرسك وصربيا، وبيعها إلى تنظيمات مسلحة في العراق ذات انتماءات مختلفة، وبينها تنظيمات متعاونة مع قوات التحالف.
وقد سافر إلى العراق والتقى عشرات العراقيين وأقام معهم علاقات تجارية واسعة في مجال تجارة السلاح.
XS
SM
MD
LG